أفادت مصادر حقوقية بأن عددًا من المعتقلين المُضربين عن الطعام داخل سجن جو المركزي قد علقوا إضرابهم مؤقتًا بعد تلقيهم وعودًا من إدارة السجن بالاستجابة لبعض مطالبهم، من حيث السماح لسجناء العزل بالاندماج مع البقية خلال إحياء مراسم عاشوراء لمدة ساعتين، على أن يتم تحقيق مطالبهم الباقية لاحقًا.


وأوضحت أن أبرز بنود مسودة الاتفاق الذي جرى بين ممثلين عن المُضربين ونائب شؤون السجناء في السجن، والتي تم بموجبها تعليق الإضراب بعد 23 يومًا، هي: دمج سجناء العزل مع الباقين، وتمكينهم من حق الرعاية الطبية، وحرية ممارسة الشعائر الدينية، وتحسين الظروف المعيشية في السجن لتتناسب مع التعايش الإنساني وحفظ الكرامة، وإعادة نظام الزيارات مرتين في الشهر.


وذكرت المصادر أن تعليق الإضراب لم يُعلن بشكل رسمي ونهائي، ولا سيما أن الوعود لم تنفذ، لهذا يلوح السجناء بالعودة إلى الإضراب عن الطعام.