أفادت مصادر في مصر، مساء يوم الجمعة، أن محافظة أسوان رفعت حالة التأهب في معبر أرقين الحدودي بين مصر والسودان بعد دخول حالات مصابة بالملاريا.

 

وقال مراسلنا إن مصادر طبية تعرفت على خمس حالات على الأقل دخلت من السودان إلى مصر عبر معبر أرقين.

 

وأضاف أنه وبعد فحص تلك الحالات، تم احتجازها بمستشفى حميات أسوان.

 

جدير بالذكر أن مركز معلومات المنظمة الدولية، أعلن في تقرير له، أن التكنولوجيات الحديثة ومنها الذكاء الصناعي، لم تتمكن من مساعدة الخبراء على إيجاد طرق عصرية فعالة لمكافحة مرض الملاريا.

 

وأشار التقرير إلى أن الملاريا لا تزال خطرا كبيرا يهدد حياة الناس وصحتهم في العديد من القارات والبلدان، علما أن الملاريا تحصد سنويا حياة المئات.