فر العشرات من السجناء، اليوم السبت، من سجن للشرطة اليمنية في محافظة أبين جنوب اليمن، بعد انسحاب حراس السجن من مواقعهم.


وأفاد مصدر في السلطة المحلية بمحافظة أبين بأن عشرات المحكوم عليهم في قضايا جنائية ومدنية تمكنوا من الفرار من السجن المركزي في مدينة زنجبار عاصمة المحافظة، بعد انسحاب حراسته من مواقعها.


وأوضح أن السجناء استغلوا حالة الفوضى التي شهدتها زنجبار بعد انسحاب الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية عقب مواجهات مع قوات الحزام الأمني انتهت بسيطرة الأخيرة على كافة المرافق الحكومية.


وأشار إلى استعادة قوة من الحزام الأمني السيطرة على السجن المركزي، وتحفظها على ما تبقى من سجناء.


وذكر أن الأجهزة الأمنية استحدثت حواجز تفتيش في مدينة زنجبار لتعقب السجناء الفارين.


وتعرضت إدارة الأمن ومعسكر شرطة النجدة في مدينة زنجبار،إلى عمليات نهب واسعة جراء الفراغ الأمني عقب تراجع الجيش اليمني من عاصمة المحافظة باتجاه محافظة شبوة، جراء قصف جوي شنه الطيران الإماراتي على قواته في العاصمة المؤقتة عدن وضواحيها ومحافظة أبين جنوب اليمن.