نتيجة التطوّر المستمرّ وزيادة إمكانات الهاتف والاستخدام المتواصل لفترات طويلة، يواجه مستخدمون كثر مشكلة ارتفاع درجة حرارة الهاتف، التي قد تؤدّي في بعض الحالات إلى تعطّل الهاتف أو تلفه.


دُعمت أجهزة الهاتف الحديثة بآليات الدفاع التي تساعدها على تحمل الحرارة المرتفعة، إذ تغلق تلقائياً مع ارتفاع درجات الحرارة عن الحدّ المسموح به، في محاولة إعطاء الهاتف وقتاً كي يبرد ويعود للعمل من جديد. فالحرارة العالية تمثل خطراً حقيقياً على الهاتف ومن الممكن أن تؤدي إلى حالة إحتراق كامل، أو إلى تلف الإلكترونيات والقطع الداخلية. وعلى الرغم من أدوات الحماية، ما زالت مشكلة إرتفاع حرارة الهاتف تواجه الكثير من المستخدمين.


أسباب ارتفاع الحرارة
أسباب عدة تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الهاتف. في الغالب نتيجة الإستخدام السيئ أو الزائد عن الحدّ، مثل تشغيل تطبيق او أداة تستهلك موارد شتى وتجعل المعالج يعمل بأقصى قدرة له، وكذلك بسبب الإستخدام الكثيف أثناء شحن الهاتف وغيرها. في الأطار عينه يؤدي تشغيل الكاميرا بأقصى قدراتها ووجود فيروسات على الهاتف الى زيادة هائلة في تشغيل الهاتف نتيجة عمليات يقوم بها الفيروس، أو إستخدام أغطية وحافظات غير مصرَّح بها، أو شحن البطارية بشاحن غير متوافق، إلى ارتفاع حرارة الهاتف بشكل كبير. أما فيما يتعلق بسوء الاستخدام، فإنّ ترك الهاتف تحت أشعة الشمس المباشرة يرفع حرارته بشكل سريع، ويمكن أن تتعرض الأجزاء الداخلية فيه لتلف دائم يؤثر بشكل مباشر على عمله.


أضرار كبيرة
تتسبّب الحرارة الزائدة في حدوث أضرار وأعطال في الهاتف قد تصل في بعض الحالات إلى تلفه بالكامل على الرغم من أنّ أنظمة التشغيل الحديثة فيه مزوَّدة ببعض أدوات الحماية من ارتفاع حرارته. على سبيل المثال لا الحصر، إنّ ارتفاع درجات حرارة الهاتف تسهم في تسريع التفاعلات الكيميائية الداخلية في البطارية، وإتلاف بنيتها، وبالتالي تتسبّب في تلفها. كذلك تؤثر الحرارة المرتفعة على شاشة الهاتف حيث إنّ الطبقات الرفيعة جداً لشاشة اللمس يمكن أن تتعرض للحروق أيضاً، ما يُتلف الشاشة نفسها. بالإضافة إلى تأثيرها على البطارية والشاشة، تتسبّب الحرارة المرتفعة في التمدّد وتؤدي في النهاية إلى تلف دائم للإلكترونيات داخل الهاتف، كما يمكن أن تحدث تشققات. والجدير ذكره أنّ هناك بعض حالات ارتفاع الحرارة نتج عنها إحتراق أو إنفجار الهاتف، وأدّت الى حالات من الحروق، لذلك على المستخدم توخي الحذر جيداً من مسألة إرتفاع حرارة الهاتف.


التصرّف الصحيح
المهم جداً التصرّف بالشكل الصحيح في حال ملاحظة ارتفاع في حرارة الهاتف. ومن أبرز الأمور التي يجب القيام بها هي إطفاء الهاتف والانتظار حتى يبرد وعدم وضعه في الثلاجة كما يشاع أو أمام المكيّف لأنّ ذلك قد يؤدّي إلى ظهور الرطوبة بداخله ويزيد الأمور تعقيداً. كذلك من المهم معرفة سبب إرتفاع الحرارة إذا كانت ناتجة عن سوء إستخدام مثل تركه تحت أشعة الشمس أو شحن البطارية بشاحن غير متوافق أو الإستخدام لفترات طويلة، فإنه يجب تصحيح الخطأ لعدم تكرار المشكلة. أما وفي حال الإستخدام السليم إذا لوحظ إرتفاع في الحرارة، فيجب أخذ الهاتف إلى مركز الصيانة لاكتشاف السبب.