هاجم أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الأدميرال علي شمخاني ، الثلاثاء، الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي (فرنسا وبريطانيا وألمانيا)، مؤكداً أن طهران ستنفذ المرحلة الثانية من خفض التزاماتها النووية في 7 من يوليو المقبل بجدية.

 
ونقلت الوكالة الرسمية الإيرانية عن شمخاني قوله، إن "بيان الترويكا الأوروبية الوقح، ولعبة عقوبات دونالد ترامب وجهان لعملة واحدة"، مضيفاً "سننفذ المرحلة الثانية من خفض تعهداتاتنا النووية في 7 من الشهر القادم بجدية، كي لاتعتبر بعض الدول صبرنا الاستراتيجي ضعفا".
 
وتابع الأدميرال شمخاني إن "المضي في تنفيذ خفض الالتزامات النووية كي تفهم الدول الأوروبية أن ردنا على ممارساتها السياسية المخادعة لفرض القيود على حقوقنا المشروعة لن يختلف عن ردنا على الطائرة الأمريكية المعتدية".
 
وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين، حزمة جديدة من العقوبات ضد طهران شمل المرشد علي خامنئي وكبار القادة في الحرس الثوري.
 
وقال مستشار الامن القومي الأمريكي جون بولتون، اليوم، إن "واشنطن تعتقد بأن العقوبات والضغط على إيران سيجرها الى طاولة المفاوضات"، مبيناً أن "هناك أدلة متزايدة على انتهاك إيران للاتفاق النووي وقد تجاوزت حدود إنتاج اليورانيوم المخصب".