قالت مؤسسة النقد العربي السعودية، امس الجمعة، إن السعودية حصلت على عضوية كاملة في مجموعة العمل المالي (فاتف)، وهي هيئة عالمية لمكافحة تدفقات الأموال غير المشروعة.


وكانت المملكة قد حرمت في السابق من العضوية بعدما لم تف بمعايير مكافحة غسل الأموال والتصدي لتمويل الإرهاب؛ ومن شأن انضمامها إلى المجموعة أن يعزز مكانتها لدى المستثمرين الأجانب.


ووفقا لوكالة الأنباء السعودية (واس)، قالت مؤسسة النقد العربي السعودية في بيان "وافق الاجتماع العام لمجموعة العمل المالي (فاتف) الذي اختتم أعماله اليوم الجمعة… في مدينة أورلاند بالولايات المتحدة الأمريكية على انضمام المملكة للمجموعة".


وأضاف البيان أن السعودية هي أول دولة عربية تحصل على هذه العضوية.


وبحصول المملكة على العضوية في مجموعة العمل المالي يكون عدد الأعضاء الدائمين في المجموعة حالياً 39 عضواً ومنهم أبرز الدول المؤثرة على مستوى العالم مثل الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وأغلب دول مجموعة العشرين.


وسيعزز انضمام المملكة للمجموعة دورها في المحافل الدولية ويساهم في إبراز جهودها بشكل أكبر في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح، وإيجاد مزيد من التوازن الجغرافي للدول الأعضاء في مجموعة العمل المالي باعتبارها دولةً لها ثقلها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.