التحرش الجنسي معناه أي إثارة جنسية يمكن أن يتعرض لها الطفل من أي شخص سواء أكان بالقول أو الفعل مثل التلامس الجسدي معه.


و هذه الأفعال تتسبب في شعور الطفل بالرعب و الخوف من العالم الذي يحيط به و تؤثر على حالته النفسية بشكل سلبي و تجعله يفقد الثقة بمن يحيطون به من كبار.


و الطفل غالباً لا يستطيع أن يصرح بهذا لأبويه أو لأي أحد آخر لأنه يخاف من التعرض للعقاب كما إنه يكف عن الإختلاط بالآخرين و منهم الأطفال الذين في نفس عمره و قد يتعرض للكوابيس المفزعة ليلاً و قد ينتقل إلى مستشفى نفسية في نهاية الأمر.


و لحماية الطفل من هذا الأمر و معاونته نفسياً ننصحكِ بما يلي:

- إحرصي على التحدث مع طفلكِ بشكل هادئ و إجعليه يعرف بأنه يمكنه أن يرفض القيام بأي شيء يشعر بعدم الإطمئنان إليه مع من يكبره في العمر أو مع الأطفال الذين في نفس عمره.


- شجعيه على أن يخبركِ بأي شيء حدث له أزعجه مع أي شخص كبير أو مع طفل في نفس عمره و يجب عليكِ أن تستمعي جيداً لكافة مخاوف طفلكِ فأتركي أي شيء تقومين به و أنصتي إليه بكل تركيز.


- خذي كافة الإحتياطات لحماية طفلكِ من المنحرفين الذين يتواجدون في العائلة أو الأصدقاء المقربين.


- إحترسي عند مداعبة طفلكِ بغرض إضحاكه أن تمسي أعضاءه الجنسية فهذا له عواقب نفسية شديدة السوء عندما يكبر.


- إجعلي طفلكِ يعرف تكوينه الجسماني و علميه أسماء أجزاء جسمه كي يستطيع أن يعلمكِ بأي شيء يحدث معه.


- إحرصي على ألا تتعري أنتِ ووالده أو أي أحد آخر من أفراد الأسرة حتى لو كان طفلاً أمامه و ألا يفعل هو المثل حتى لا يظن بأن هذا أمر عادي فيجب عليه أن يعرف أن هذا أمر خاص لا ينبغي كشفه لأحد.


- إذا رغب في الذهاب إلى الحمام في المدرسة فإجعليه يحاول الذهاب في الفسحة و ليس بين الحصص حتى لا ينفرد به أحد.


- إجعلي طفلكِ يثق بنفسه و بمشاعره فحدثيه عن الشعور بالأمان و بعدم الأمان و دربيه على ما يتوجب عليه فعله إذا شعر بعدم الأمان فعلى سبيل المثال عليه أن يغادر المكان على الفور إذا شعر بأن الأجواء مريبة و أن يرجع إلى المنزل تواً.


- يطلب المتحرش غالباً من الطفل ألا يخبر أحداً بما حدث و خاصة أبويه و لذلك احرصي على أن تكوني صديقة لطفلكِ و أن يكون أبوه صديقاً له كذلك و علميه الفارق بين السر الآمن و السر الغير آمن فالسر الغير آمن هو الذي يشك فيه بأنه قد تعرض لأذى او حدث له أمر غير مألوف أقلقه.