أجلت الهيئة التشريعية في هونغ كونغ اجتماعا للنظر في مشروع قانون مقترح يسمح بتبادل المطلوبين مع الصين على خلفية احتجاج الآلاف أمام مقر البرلمان.

 

وجاء في بيان عن حكومة هونغ كونغ: "وفقا للنظام الداخلي رقم 14 (3)، أمر رئيس الجمعية التشريعية بتأجيل الاجتماع الذي كان مقررا اليوم الأربعاء الساعة 11.00، إلى وقت لاحق"، مشيرا إلى أنه سيتم تحديد وقت الاجتماع لاحقا.

 

واجتاح آلاف المتظاهرين في هونغ كونغ صباح اليوم، طريقا رئيسيا مجاورا لمكاتب الحكومة ونشروا الفوضى احتجاجا على مشروع قانون مقترح يسمح بتبادل المطلوبين مع بر الصين الرئيسي.

 

وأقام بعض المحتجين حواجز تمنع مرور السيارات في قلب المدينة، فيما تحدى كثيرون مطالبات الشرطة لهم بالتراجع في مشاهد تعيد إلى الأذهان الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية التي عصفت بالمدينة أواخر عام 2014.

 

ويعرب معارضو مشروع القانون عن قلقهم من أن تسمح التغييرات المحتملة ليس فقط بإرسال المسؤولين الصينيين الفاسدين المختبئين في هونغ كونغ إلى المحكمة، ولكن أيضا النشطاء الذين لا يتفقون مع سياسات بكين الرسمية.