صرح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد تتويج منتخب بلاده أمس بلقب النسخة الأولى من مسابقة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، بأنه مسرور بنجاحاته، وليس مهووسا بحصد الجوائز.

 

وقال "الدون"، الذي توج بثاني ألقابه مع البرتغال: "كريستيانو ليس أبديا.. سيأتي يوم لن يشارك فيه مع المنتخب.. ذلك ما زال بعيدا لكن سيحدث بعد عدة سنوات".

 

وتابع صاحب الـ34 عاما، المتوج ست مرات بجائزة الكرة الذهبية، التي تمنح لأفضل لاعب في العالم: "بغض النظر عما يقوله الناس، فإن الأرقام تتحدث عن نفسها. لست بحاجة لإثبات أي شيء لأي شخص. لا أعتقد أنني لعبت بشكل سيء طوال هذا الوقت، الأرقام والإحصائيات لا يمكنها أن تكذب".

 

وعن استحقاقه لجائزة الكرة الذهبية لهذا العام قال رونالدو: "لن أخفي أنني استمتعت بنيل الكرة الذهبية. لقد فزت هذا العام بثلاث بطولات (الدوري الإيطالي وكأس السوبر الإيطالي مع يوفنتوس ودري الأمم الأوروبية مع البرتغال)، هل بإمكاني التتويج بالكرة الذهبية مجددا هذا العام؟ لا أفكر في ذلك".

 

وقاد رونالدو منتخب بلاده لنيل لقب دوري الأمم الأوروبية، بفوزه أمس في المباراة النهائية على هولندا بهدف دون رد.

 

وهذا اللقب هو الثاني لرونالدو مع منتخب البرتغال، بعد بطولة كأس أمم أوروبا عام 2016.