اعتدت مجموعة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم السبت، اعتداءً وحشيًّا على حارس المسجد الأقصى المبارك مهند إدريس قبل أن تعتقله.


ونقلت مصادر محلية داخل "الأقصى" أن الاعتداء والاعتقال جاء بسبب تصدي الحارس إدريس لعناصر الاحتلال التي اقتحمت مصلى باب الرحمة في الجهة الشرقية من الأقصى المبارك بأحذيتهم ورفضهم خلع الحذاء.