أفاد المتحدث باسم مركز المصالحة الروسي في سوريا، مكسيم شتانكو، اليوم السبت، بأن سكان حي الحلوانية، الذي تضرر خلال المعارك في مدينة حلب ، قد حصلوا على مساعدات إنسانية من الجيش الروسي، وقد احتوت مئات المجموعات على المواد الضرورية الأساسية.


. وقال شتانكو للصحفيين: "عملية إنسانية مهمة جدا بسبب حقيقة، أن الحي فقير للغاية بعد الأعمال القتالية،.. تحتوي المجموعة [الغذائية]، على الأرز والدقيق والسكر والمعلبات والشاي والخبز، كل ما هو ضروري".



وأفاد رئيس الحي رسول صلخد: "لقد انتهت الأعمال القتالية، لحسن الحظ، لكن الإرهابيين دمروا الكثير، لحسن الحظ، نجحنا في إصلاح المنازل والبنية التحتية بسرعة، مع كل شهر يمر، يتواجد المزيد والمزيد من الناس في شوارع الحي، نحن ننتظر الجميع، الذين اضطروا إلى الفرار من الحرب".


هذا وقد جرى تحرير مدينة حلب في عام 2016، حيث إن نزاعا مسلحا ما زال مستمرا في سوريا منذ عام 2011، وتم في أواخر عام 2017 إعلان الانتصار على تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي في سوريا والعراق (وهو التنظيم المحظور في روسيا).


وما زالت عمليات "تطهير" الأراضي السورية من بقايا المسلحين المتشددين مستمرة. وفي الوقت الحاضر تحظى التسوية السياسية وإعادة إعمار سوريا وعودة اللاجئين والنازحين بالأولوية الأساسية.