سلمت السلطات الليبية، الإرهابي هشام عشماوي، للسلطات المصرية، بعد وقوعه في قبضة الأمن الليبي منذ عدة أشهر.


ووصلت طائرة عسكرية مصرية إلى مطار القاهرة الدولي، وعلى متنها الإرهابي المذكور في قبضة القوات الخاصة المصرية.


ويعد عشماوي "أمير المرابطين" والقيادي في تنظيم القاعدة، من مواليد 1978 وكنيته (أبو عمر المهاجر)، المطلوب الأول على لائحة الإرهاب في القوائم المصرية، وأعلن ولاءه لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وتحالف مع كتائب أبو سليم وكون "مجلس شورى مجاهدي درنة" في عام 2015.