استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، صباح اليوم، مساعد وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية لشؤون الشرق الأدنى دايفيد ساترفيلد.


بعد اجتماع دام ساعة غادر ساترفيلد دون الإدلاء بأي تصريح.


وبحسب "الوطنية للإعلام" "إن اللقاء بين باسيل وساترفيلد كان ايجابياً جداً وتناول الأوضاع في المنطقة والأحداث الأخيرة في الخليج.


كما تم التركيز في اللقاء على موضوع ترسيم الحدود البرية والبحرية وجرى عرض متبادل لوجهات النظر التي تطابقت في الكثير من الامور، وعرضت النقاط التي يمكن ان تعرقل مشروع الحل المتوافق عليه لبنانيا.


وقدم باسيل عددا من المخارج التي تحفظ للبنان كامل حقوقه البرية والبحرية وتحقق مصلحته الوطنية. وسيستكمل باسيل مشاوراته لبنانياً ودولياً ليبلغ الملف حلا نهائياً يفتح الباب أمام استثمار لبنان لحقول الطاقة".