اعتبرت مصادر "التيار الوطني الحر أنّ رزمة الإجراءات التي عرضها الوزير جبران باسيل في مؤتمره الصحافي الذي عقده بعد انتهاء اجتماع تكتل "لبنان القوي"، تهدف إلى نقل الاقتصاد الوطني من اقتصاد ريعي يقوم على قطاع الخدمات، إلى قطاع منتج يدعم القطاعات المنتجة من صناعة وزراعة.


ولفتت مصادر وزارية إلى أنّ عدداً من الأفكار التي طرحها باسيل وردت في متن مشروع الموازنة أو تمّت مناقشتها في وقت سابق.


وأشارت مصادر "التيار" إلى أنه "من أهداف من هذه البنود الإصلاحية الحؤول دون بقاء المكلف اللبناني، مُستهلكاً لما يتمّ استيراده من الخارج، وذلك من خلال رفع الضريبة على المواد المستوردة، من باب تشجيع الصناعة المحلية والاستفادة من وَفر مالي لدعم القطاعات الانتاجية، والحؤول دون خروج مبالغ ضخمة من العملات الأجنبية خارج البلاد والعمل تالياً على تحسين ميزان العجز التجاري.