تعرضت مؤسسة شمسين التجارية الواقعة في ساحة دوحة عرمون فجر اليوم لاقتحام مسلح من قبل مجموعة مسلحة يقال انهم من احدى "عشائر العرب" حيث عاثوا فيها خرابا ودمار واطلاق نار.

وافادت مصادر محلية عن وقوع اصابات وجرحى دون تسيجيل اي تدخل لأي من الاجهزة الامنية والعسكرية بالرغم من ان الانتشار المسلح الذي قامت به هذه المجموعة يقع على مسافة اقل من واحد كيلومتر عن مركز مخابرات الجيش ومخفر عرمون. 

 

واضاف المصدر ان اطلاق النار استمر لفترة طويلة ولم نرى اي رجل امن في المنطقة, وانه بعد انتهاء المجموعة من الاعتداء المسلح الذي تعرضت له المنطقة توجهوا الى منزل مالك مؤسسة شمسين في بلدة بشامون حيت قاموا بإطلاق النار علية وغادروا بدون اي محاسبة او رقيب حسب ما افاد المصدر .

 

وقال المصدر ان المواطنون في تلك المنطقة قاموا بإطلاق صرخة استغاثة الى قائد الجيش وللواء عثمان لمحاسبة المقصرين ومن اهمل واجباته في الدفاع عن ممتلكات وارواح المواطنين في دوحة عرمون وتساءلوا من يحمينا في هذا الوطن البائس؟