أكد مسؤولون مصريون أن القاهرة رحلت 79 مواطنا سودانيا، تم احتجازهم لدى محاولتهم التسلل إلى ليبيا، كي يتوجهوا من هناك إلى الأراضي الأوروبية.

 

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن مسؤولين في مطار القاهرة طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم لكونهم غير مخولين بالحديث إلى وسائل الإعلام، تأكيدهم ترحيل السودانيين، موضحين أنهم كانوا بين عشرات الأشخاص الذين احتجزوا في وقت سابق من الشهر الجاري في مدينة مرسى مطروح شمال غربي البلاد، وكانوا في طريقهم إلى الحدود الليبية.

 

ومن غير الواضح مصير المحتجزين الآخرين، بمن فيهم مصريون ومواطنون من دول إفريقية.

 

وأصبحت ليبيا بعد إسقاط نظام معمر القذافي في عام 2011 بوابة، توجه عبرها ألوف المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا بحثا عن حياة أفضل، رغم الوضع الأمني المتوتر للغاية في البلاد.