تراجع الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة في قطر والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، عن تصريحاته التي اعتبر فيها المصريين من ضمن الأعداء.


وقال الباكر، إن ما تناقلته وسائل الإعلام الأسبوع الماضي من تصريحات حول عدم الترحيب ببعض الجنسيات اقتطعت من سياقها، موضحا أنه كان يتحدث بشكل عاطفي بصفته مواطنا قطريا متضررا من الحصار المفروض على البلاد.


وأكد المسؤول القطري في تصريح صحفي مساء الأربعاء أن دولة قطر ترحب بجميع الجنسيات بما في ذلك المواطنين الذين يحملون جنسية دول الحصار والذين يتوافدون على الدوحة.


وأردف قائلا: "يعمل لدى الخطوط الجوية القطرية 750 موظفا بعضهم من كبار الموظفين من الجنسية المصرية".


ولفت إلى أن وسائل الإعلام التي اقتطعت التصريحات الماضية تجاهلت إعرابه في نفس السياق عن انفتاح دولة قطر على جميع دول العالم واستعدادها للانفتاح على دول الحصار التي إن تقدمت بخطوة ستتبعها الدوحة بخطوات حسبما أكدت قيادة البلد في وقت سابق.


وسبق أن أثار المدير التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر شركة طيران حكومية في الدولة، انتقادات واسعة من مصر، بل بلاده، على خلفية إعلانه، خلال مؤتمر صحفي السبت الماضي، رفضه منح تأشيرات دخول للمصريين، الذين وصفهم بـ "الأعداء".


وكانت حكومة قطر قد رفضت تصريحات الباكر، التي وصف فيها المصريين بالأعداء.


وأكد مكتب الاتصال الحكومي، في بيان صدر عنه على خلفية موجة استياء كبيرة بسبب هذه التصريحات، حرص دولة قطر التام على ترابط المجتمعات والشعوب في مختلف دول العالم، وسعيها الدائم لتعميق أواصر المحبة ونبذ الكراهية بين الشعوب.