أفادت مصادر محلية بمدينة القطيف شرق السعودية، اليوم السبت، أن قوات عسكرية تحاصر المدينة منذ عصر اليوم لمنع إقامة عزاء على أرواح الشهداء المعدومين.

وقالت المصادر في حديث لوكالة أنباء "آسيا نيوز"، إن "قوات أمنية سعودية دخلت منذ صباح اليوم إلى مدينة القطيف والمدينة المنور لمنع إقامة العزاء على أرواح الشهداء الذين اعدمت السلطات السعودية".

ونفذت السلطات السعودية الثلاثاء الماضي حكم الإعدام بحق 37 سعوديا في خمس مناطق مختلفة، هي العاصمة الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، ومنطقة القصيم (وسط) والمنطقة الشرقية حيث معظم السكان من الأقلية الشيعية.

وانتقدت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة العفو الدولية هذا الإعدام الجماعي. وقالت المفوضة العليا لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ميشيل باشليه في بيان إن "من المقيت جدا أن ثلاثة على الأقل من الذين أعدموا كانوا قاصرين وقت صدور الحكم بحقهم".