خاص آسيا _ عمر أوشار

 اعلن ﻳﻮﺭﻱ ﺑﻮﺭﻳﺴﻮﻑ ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ ﺇﻥ ﺑﻼﺩﻩ ﺳﺘﺴﺘﺄﺟﺮ ﻣﻴﻨﺎﺀ ﻃﺮﻃﻮﺱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻟﻤﺪﺓ 49ﻋﺎﻣﺎ ، و ﺗﻢ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﻟﻲ روسيا ﻣﻬﺎﻡ ﺗﻮﺳﻴﻊ ﺍﻟﻤﻴﻨﺎﺀ ﻭﺗﺤﺪﻳﺚ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺗﻪ لاﺳﺘﺨﺪﺍمه ﻷﻏﺮﺍﺽ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭﻟﻮﺟﺴﺘﻴﺔ و هو الميناء الثاني بعد مرفأ اللاذقية .

تعرضت الصفقة للكثير من الانتقادات كون تفاصيل الاتفاق مازالت مجهولة الا ان وزير النقل السوري اعلن مؤخرا عن اسم الشركة التي حصلت على العقد و هي " ستروي ترانس غاز " الروسية و هي واحدة من الشركات العملاقة العاملة على الاستثمارات النفطية و الغازية و مد خطوط الغاز و النفط و النقل و التي حصلت على عقد استثمار اكبر منجمين للفوسفات في سورية كما ﺍﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺇﺛﺒﺎﺕ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺔ ﻣﻨﺬ ﺩﺧﻮﻟﻬﺎ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﻛﺎﻧﻮﻥ ﺍﻷﻭﻝ ﻋﺎﻡ 2005 , ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺃﺿﺨﻢ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻏﺎﺯﻱ ﻋﺮﺑﻲ ﺿﻤﻦ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻭﻫﻮ ﺧﻂ ﺍﻟﻐﺎﺯ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻧﺠﺰﺗﻪ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻓﻲ ﺯﻣﻦ ﻗﻴﺎﺳﻲ ﻭﻣﻮﺍﺻﻔﺎﺕ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ

كما حصلت ستروي ترانس غاز المستثمرة لمرفأ طرطوس ايضا على ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻣﻌﻤﻞ ﻏﺎﺯ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻮﺳﻄﻰ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻤﺺ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﻔﺮﻗﻠﺲ ﻭﻫﻮ ﺍﻷﺿﺨﻢ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺔ ﺣﻴﺚ ﺗﺒﻠﻎ ﺍﻻﺳﺘﻄﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﺼﻤﻴﻤﻴﺔ ﻟﻪ 56 ﺭ7 ﻣﻼﻳﻴﻦ ﻣﺘﺮ ﻣﻜﻌﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺎﺯ ﺍﻟﺨﺎﻡ ﻳﻮﻣﻴﺎً بالاضافة للمشاريع السياحية للشركة في سورية ﺑﺪﺃﺕ ﺷﺮﻛﺔ ﺳﺘﺮﻭﻱ ﺗﺮﺍﻧﺲ ﻏﺎﺯ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﻗﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﺭﺓ ﺍﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻃﺮﻃﻮﺱ ﺑﻜﻠﻔﺔ ﺗﺼﻞ ﻟﻨﺤﻮ 90 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ 

ستروي ترانس غاز المملوكة للمليادير الروسي " ﻏﻴﻨﺎﺩﻱ ﺗﻴﻤﻮﺷﻴﻨﻜﻮ " عملاق الاستثمارات النفطية و الذي تعمل شركاته في العديد من الدول العربية و اهمها الامارات التي يشغل فيها مجمع الصيانة في مطار الشارقة كما فازت شركته ستروي ترانس غاز بعقد مد خطوط غاز في الامارات بطول 418مليون دولار بطول 240كم .

تأجير المرفأ للشركة الروسية سيسمح بضخ اكثر من 500 مليون دلار لتوسعة و تطوير المرفأ و زيادة حركته التجارية لتخديم سورية و دول الجوال و اهمها العراق لتصبح طرطوس واجهة العراق على البحر المتوسط