خاص آسيا _ حامد اليماني

 تواصلت المعارك العنيفة بين انصار الله والقوات المسلحة المشتركة ومليشيا المرتزق هادي وكتائب سودانية واخرى مما يسمى الوية العمالقة بمنطقة حبيل حنش التابعة لمديرية المسيمير شمال شرق محافظة لحج.


وقالت مصادر ميدانية ، إن مواجهات ضارية تدور حالياً في جبهة حبيل حنش على الحدود الإدارية لمحافظة تعز في منطقة ماوية.


وبحسب المصادر الخاصة بـ "وكالة أنباء أسيا"، فإن الاشتباكات تجددت بين الجانبين في الساعات الأولى من فجر الأربعاء وبعنف شديد.

وبحسب مصدر ميداني، فإن الجبهة الجديدة تشكل تهديداً لقاعدة العند الجوية في المحافظة.

ووفقاً للمصدر أسفرت المعارك عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة.


الى ذلك سيطرت قوات الجيش واللجان الشعبية ، الأربعاء، على مديرية الحشاء، غربي محافظة الضالع، جنوبي اليمن، بعد أيام وجيزة من تقدمها العسكري جنوب البلاد، إثر معارك ضد القوات الموالية للسعودية والامارات.


ونقل متحدث عن مصدر عسكري في القوات المشتركة ، إنهم فرضوا سيطرتهم على منطقة “ضوران” بعد يوم من سيطرتهم على مناطق واسعة في مديرية الحشاء التي تربط محافظات الضالع وإب وتعز - جنوب ووسط


وأوضح المصدر مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخوّل بالحديث للإعلام، إن انصار الله يخوضون معارك حاليًا في منطقة المشاريح، في طريقهم للسيطرة على المديرية بالكامل.


وتمددت قوات أنصار الله في أجزاء كبيرة من مديرية قعطبة، ليفرضوا سلطتهم على أجزاء كبيرة من المديريات الشمالية في محافظة الضالع، التي سبق أن انسحبوا منها منتصف 2015، على وقع القتال ضد ارهابيي القاعدة حينها.


ووفق المصدر العسكري فإن معارك أخرى دارت بين القوات السودانية وانصار الله في منطقة مريس بمديرية دمت شمال شرقي محافظة الضالع، دون أن يسفر ذلك عن تقدم لأي طرف.