أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "عباس موسوي" الأحكام التي اصدرتها محكمة بحرينية بحق 139 مواطنًا معتبرا ان الاتهامات الموجهة لهم لا أساس لها من الصحة.


واشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى الاحكام التي اصدرتها محكمة بحرينية ضد 139 شخصا من مواطنيها ، وادان الاتهامات التي وجهت اليهم واعتبرها كالعادة ادعاءات واتهامات واهية ولااساس لها من الصحة.


واضاف موسوي: لا يمكن للحكومة البحرينية أن تختبئ وراء الاتهامات الواهية واصدار الاحكام الجائرة واتهام الدول الاخرى للتغطية على الانتهاكات المروعة لحقوق الانسان وقمع المعارضين في هذا البلد.


وتابع قائلا: على السلطات البحرينية وبدلا من اختلاق سيناريوهات أمنية، السعي الى ضمان أمنها ليس عن طريق الاعتماد على تحالفات فاشلة ودفع مبالغ كبيرة للآخرين لشراء الأمن، لكن من خلال بناء الثقة وإصلاح علاقتها مع الشعب والاستجابة لمطالبهم المشروعة، وإنهاء اصدار الاحكام الجائرة ضد المعارضين.


يذكر ان محاكم النظام البحريني اصدرت أمس الثلاثاء احكاما على 69 مواطنا بالسجن المؤبد و39 بالسجن لمدة 10 أعوام و23 بالسجن لمدة 7 سنوات، وواحد بالسجن لمدة 5 أعوام و7 بالسجن لمدة 3 أعوام وإسقاط جنسية 138 منهم.


رئيس نيابة الجرائم الإرهابية أحمد الحمادي أعلن عن اعتقال 111 مواطنًا على ذمة هذه القضية فيما كانت الداخلية البحرينية قد أعلنت قبله عن اعتقال 116، وبينما زعم الحمادي ان المتهمين يرتبطون بالحرس الثوري الإيراني، كانت الداخلية البحرينية قد ادعت بأنهم يرتبطون أيضا بجهة عراقية أسماها "كتائب عصائب أهل الحق" إضافة الى حزب الله في لبنان.