بثت إذاعة مجلس النواب المصري الداخلية أغاني وطنية قبل ساعة من انعقاد جلسة للتصويت على التعديلات الدستورية الأخيرة.

 

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن الأغاني التي تم بثها تنوعت ما بين أغان لنجوم قدامى مثل أغنية "يا حبيبتى يا مصر" للفنانة شادية و"عظيمة يا مصر" للفنان وديع الصافي، وأغان للجيل الجديد مثل أغنية "بلدنا" للفنانة شيرين عبد الوهاب.

 

وأشارت إلى أن بعض النواب حرصوا على حمل أعلام مصر خلال انتظارهم بدء الجلسة.

 

ومن المقرر أن يصوت مجلس النواب المصري اليوم على التعديلات الدستورية الأخيرة التي تمدد فترة ولاية الرئيس إلى ست سنوات وتعطيه حق الترشح مرة أخرى.

 

وكان مجلس النواب المصري قد وافق في 14 فبراير الماضي على إجراء تعديلات دستورية بأغلبية 485 نائبا من أصل 596، تطال مادة تسمح بمد فترة حكم الرئيس حتى 2034.