قالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنياس فون دير موهل، إن بلادها ستتعاون مع مصر في إطار رئاستها الاتحاد الإفريقي، لدعم الوصول إلى مرحلة انتقالية سلمية في السودان.

 

ونقلت جريدة الوطن المصرية، عن المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الفرنسية، قولها (ردا على سؤال حول شكل التعاون بين مصر رئيسة الاتحاد الإفريقي وفرنسا العضو في مجلس الأمن الدولي ورئيسة مجموعة السبع الكبار) إن "الوضع حاليا في السودان غير مستقر ونحن مع شركائنا الدوليين والأوروبيين سنتواصل مع الدول الإفريقية وشركائنا في المنطقة، مثل مصر وسفيرنا في السودان.

 

وتابعت المتحدثة: "سنفعل كل ما بوسعنا للحديث عن هذه العناصر التي أشرت إليها، أي أنّ تكون عملية الانتقال في إطار سلمي ودون اللجوء للعنف من ناحية، واحترام الشعب السوداني من ناحية، لكن نترك المجال للعمل الدبلوماسي والاتحاد الإفريقي، الذي سيكون له دور في هذا الإطار".

 

وكان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، قد أعلن نجاح الانقلاب على الرئيس عمر البشير، والتحفظ عليه في مكان آمن، وتعطيل العمل بالدستور وإعلان حالة الطوارئ في البلاد، وتشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة شؤون البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان، وحظر التجوال لمدة شهر من العاشرة مساء وحتى الرابعة صباحا.