أعلن مدير عام ميناء خرمشهر والإدارة البحرية في جنوب إيران، نور الله أسدي، السبت، عن إعادة إطلاق الطريق البحري بين مدينة خرمشهر (المحمرة) – ومحافظة البصرة جنوب العراق، لتنظيم رحلات لنقل المسافرين.

وقال أسدي لوكالة أنباء نادي المراسلين الإيرانية، إن "محطة خرمشهر الدولية للركاب البحري تستوعب 2000 راكب في اليوم، ووجهتهم من دول الخليج، ويلدينا في ميناء خرمشهر تنظيم رحلة ذهاب وإيام إلى الكويت مرتين في الأسبوع".

وأضاف "إن إعادة إطلاق طريق خرمشهر – البصرة جنوب العراق البحري على جدول أعمال ميناء خرمشهر والإدارة البحرية"، مشيراً أن السفر البحري في إيران قد زاد بنسبة 75 بالمائة خلال الأشهر العشرة الماضية من السنة الإيرانية الحالية (بدأت في 21 مارس 2018).

وبين مدير عام ميناء خرمشهر أن ما مجموعه 3403 مركبة قد تم تفريغها في ميناء خرمشهر منذ بداية العام الحالي.

ومن بين المزايا الجذابة الأخرى لميناء خرمشهر، بحسب أسدي، هو أنه قريب من خط السكة الحديد وميناء الخميني الذي يقع في أقصى جنوب محافظة خوزستان على رأس الخليج العربي، وعُرف الميناء قبل الثورة عام 1979 بـ بندر شاهبور أي ميناء شاهبور.

يشار الى ان هذا الخط البحري بين ايران والعراق كان مُسير منذ عام 2014 لكنّ الجانب العراقي أوقف هذه الحركة بعد سيطرة تنظيم داعش على مساحة واسعة من العراق الأمر الذي أدى إلى تدهور الأوضاع الأمنية بالعراق.