أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن بلاده في طليعة المطالبين بعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، مشيرا إلى أن لبنان اعترض من الأساس على تجميد عضوية سوريا في الجامعة.

 

وقال باسيل، خلال جولة قام بها في مدينة زحلة بمحافظة البقاع اليوم الجمعة: "نحن في طليعة المطالبين بعودة سوريا إلى الجامعة العربية ".

 

وتابع:"نحن اعترضنا من الأساس على تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية وحافظنا على أفضل العلاقات معها ومن الطبيعي أن نساعد اليوم على عودتها".

 

وأشار باسيل إلى التأثير السلبي للحرب السورية على الاقتصاد اللبناني، إذ قال: "اخنقتنا وأقفلت الأسواق العربية في وجهنا"، ليؤكد أنه "من غير المقبول أن نخنق أنفسنا في زمن السلم".

 

وختم وزير الخارجية اللبناني كلامه بالقول: "انتهينا من السياسة الخارجية المستلحقة والتابعة، نحن أصحاب سياسة مستقلة تقوم على المعاملة بالمثل لمصلحة لبنان.

 

وسبق أن دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إلى تأجيل القمة الاقتصادية العربية المزمع عقدها يومي 19 و20 يناير الجاري، مشددا على ضرورة مشاركة سوريا في القمة.