أعربت القاهرة ودمشق عن تعازيهما ومواساتهما لروسيا قيادة وشعبا، في ضحايا انهيار مبنى سكني في مدينة ماغنيتوغورسك.

 

وأكدت الخارجية المصرية في بيان، "تضامُن الحكومة حكومة مصر وشعبها مع شعب روسيا الصديقة في تلك المحنة الأليمة"، معربة في الوقت ذاته "عن خالص التعازي لذوي الضحايا، متمنين الشفاء العاجل للمصابين".

 

فيما قالت وزارة الخارجية والمغتربين في سوريا، أن دمشق "تابعت ببالغ الأسف والتأثر حادث انهيار المبنى السكني في مدينة ماغنيتوغورسك الروسية الذي أودى بحياة عدد من الأبرياء".

 

وقال مصدر بالخارجية: "سوريا تعرب عن تعاطفها الحار مع روسيا الاتحادية الصديقة قيادة وحكومة وشعبا إزاء هذا الحادث المأساوي، وتتقدم بأخلص مشاعر المواساة والعزاء لعائلات الضحايا الثكلى والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى".

 

ويوم الاثنين الماضي، انهار جزء من مبنى سكني مكون من 10 طوابق في مدينة ماغنيتوغورسك بمقاطعة تشيليابينسك الروسية، مما أسفر عن مقتل 38 شخصا بينهم أطفال.