نجا مسؤول كبير في جماعة أنصار الله "الحوثيين" من محاولة اغتيال، في محافظة حجة شمال غربي اليمن.


. وذكر مصدر في السلطة المحلية بالمحافظة "، أن وكيل أول محافظة حجة المعين من قبل جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) طه الحمزي، نجا من محاولة اغتيال في كمين نصبه مسلحون مجهولون، وأصيب إصابة بالغة، في حين قُتل شقيقه عبدالله في الكمين.


وأشار إلى أن المسلحين نصبوا كميناً لوكيل محافظة حجة في الطريق العام الواصل بين مديرية مبين ومحافظة حجة، وأطلقوا وابلاً من الرصاص على، طه الحمزي، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة ومقتل شقيقه الذي كان مرافقاً معه، في حين لاذ المسلحون بالفرار.


وتقود السعودية تحالفا عسكريا ينفذ منذ 26 آذار/مارس 2015، عمليات لدعم قوات الجيش الموالية لرئيس البلاد عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في كانون الثاني/يناير من العام ذاته.


وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.