أكد وكيل رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، نعمان كورتولموش، أنّ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، يضع المملكة العربية السعودية في عزلة لدى المسلمين ويعرّض أمن الحج للخطر.


وأوضح كورتولموش لدى لقائه مع ممثلي وسائل الإعلام التركية في أنقرة، أنه من غير الممكن أن تحدث جريمة كتلك التي راح ضحيتها خاشقجي، دون أن يكون للسلطات العليا في الرياض علم بها.


وأضاف كورتولموش أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود، مسؤول عن كشف كافة تفاصيل الجريمة، على اعتبار أنه خادم الحرمين الشريفين.


وأشار إلى أنّ تركيا أقدمت على خطوات ناجحة فيما يتعلق بقضية خاشقجي، وأجرت تحقيقا شفافا حول الجريمة ودعت المملكة العربية السعودية إلى التعاون في كشف ملابساتها.


وأردف قائلاً: "مواقفنا وخطواتنا حيال قضية مقتل خاشقجي، لاقت ترحيبا دوليا، فهذه القضية لها أبعاد إنسانية وسياسية وقانونية ودبلوماسية، ولا يمكن بأي شكل من الأشكال التستر على هذه الجريمة الشنيعة، ونؤكد بأننا سنُعلم الرأي العام العالمي بكل جديد يحصل في هذا الملف".


يشار أن خاشقجي، قتل في قنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، واعترفت الرياض لاحقًا بتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، دون الكشف عن مصير الجثة أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي.