أكد مسؤول في ​مجلس الاتحاد الروسي​ قنسطنطين كوساتشيوف أنه "فيما يتعلق ب​العقوبات الأميركية​ بسبب ​القرم​، فإن ​روسيا​ سترد بالمثل على العقوبات السياسية".


وشدد المسؤول الروسي على أن روسيا " سترد بانتقائية على العقوبات الاقتصادية".


وكانت ​وزارة الخزانة الأميركية​ قد أعلنت أن "​الولايات المتحدة​ فرضت عقوبات على أوكرانيين اثنين وروسي وتسعة كيانات في ​أوكرانيا​ وروسيا لأسباب من بينها أعمال متعلقة بضم ​موسكو​ للقرم".


وأشارت إلى أن "أحد الكيانات المشمولة بالعقوبات، وهو شركة ساذرن بروجيكت ذات المسؤولية المحدودة، له صلة ببنك روسيا ورجل الأعمال الروسي يوري كوفولتشوك".