اعداد رامي عازار

أعلن الجيش السوري مساء اليوم الخميس تحرير 19 شخصا خطفهم مسلحون من تنظيم "داعش" منذ أسابيع، بعد اشتباك وقع في منطقة حميمة شمال شرق تدمر، مع مجموعة مسلحي "داعش"، التي خطفت نساء وأطفالا وعددهم 19 من محافظة السويداء، قبل فترة. وبعد معركة تمكن عناصر الجيش من تحرير جميع المختطفين، فضلا عن قتل عناصر من تنظيم "داعش"، حسبما أفادت الوكالة الرسمية.

في السياق، علّق رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط، الذي يقوم بزيارة إلى العاصمة الروسية موسكو، على إعلان الجيش السوري تحرير الرهائن فقال: "مرّة جديدة يطل الإعلام السوري برواياته المختلقة البعيدة عن الواقع موحياً أنّه حرر المختطفين في السويداء". وأضاف: "الحقيقة هي أنّ القوات الروسية قامت الخميس بعملية عسكرية نوعية حرّرت من خلالها المختطفين من أبناء محافظة السويداء لدى تنظيم داعش الإرهابي"، مضيفاً إنّ "القيادة الروسية كانت قد أبلغت وفد الحزب التقدمي الإشتراكي برئاسة تيمور جنبلاط رسمياً بالعملية التي قامت بها إحدى الفرق الروسية العاملة شرق سوريا".

من جهته، غرّد رئيس حزب "التوحيد العربي" وئام وهّاب، على حسابه الخاص عبر موقع "تويتر"، فقال: "منذ البداية راهنّا على الجيش السوري لتحرير مختطفي السويداء وكان الرهان في محله، فتحية للجيش العربي السوري وعلى المصطادين في الماء العكر في السويداء وخارج السويداء عدم التدخل وإطلاق الأكاذيب".