يسود الاعتقاد بين الكثيرين أن حكة اليد تعني أن صاحبها سيستلم مبلغاً من المال عن قريب، وهذا ما حدث مع سيدة أميركية، تصرّ على أن الحكة التي شعرت فيها بيدها كانت سبباً لفوزها بجائزة يانصيب وصلت إلى 2 مليون دولار.


وتقول جاكوات براتر (28 عاماً) وهي من سكان فيلنت بولاية ميتشيغان، إنها بدأت بسحب بطاقات اليانصيب قبل نحو شهر، بسبب حكة في يدها، قبل أن تحصل على الجائزة الكبرى في سحب الثلاثاء الماضي.


وقالت براتر: "بدأت أشعر بالحكة منذ شهر تقريباً، وسمعت دوماً أن هذا يعني أنني سأحصل على بعض المال، وهذا ما دفعني إلى سحب اليانصيب منذ ذلك الحين، واستيقظت الأربعاء على اتصال من صديقتي المفضلة، تخبرني أن شخصاً ما اشترى تذكرة رابحة".


وبعد التأكد من الرقم الرابح، اكتشفت براتر أن رقمها 20-31-39-46-49 هو الذي حصل على الجائزة، وتذكرت على الفور حكة يدها التي تعتقد أنها قادتها إلى هذا الفوز، بحسب موقع "يو بي آي".


تقول براتر إن لديها خططاً كبيرة لإنفاق المال: "لا أستطيع الانتظار حتى آخذ أطفالي إلى التسوق، بعد ذلك سأقوم ببعض الاستثمارات الذكية، فقد نفتتح مطعماً صغيراً". وتضيف مازحة: "لم أعد أشعر بالحكة في يدي، إنها تتعرق فقط الآن، لا أستطيع أن أصدّق أنني فزت بالجائزة"