قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ترى أن العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران غير صائبة، وأنها تهدف إلى تقويض توازن العالم.


وأضاف أردوغان في كلمة أمام كتلة حزبه البرلمانية، أن العقوبات الأمريكية على إيران تتعارض مع القانون الدولي والدبلوماسية.


وشدد أردوغان على معارضة تركيا لسياسة العقوبات بشكل عام، والنهج القائم على مفهوم "أنا قادر وامتلك القوة إذا أفعل كل ما أريد".


وأوضح أن كافة دول الاتحاد الأوروبي تقريبا لا تنظر بإيجابية للعقوبات على إيران.


وحول خارطة تركيا التي شملها الاستثناء المؤقت من العقوبات على استيراد النفط من إيران، لما بعد انقضاء فترة الاستثناء، أكد أردوغان على عدم التزام أنقرة بهذه العقوبات قطعيا.


وشدد على رفض تركيا المطلق للعقوبات لا سيما المتعلقة بأمور مثل النفط الذي لاغنى عنه، موضحا أن تركيا تستورد 10 مليارات متر مكعب من الغاز من إيران في الوقت الراهن، ولا يمكنها ترك مواطنيها عرضة للبرد في الشتاء، امتثالا للعقوبات.


وبدأت الولايات المتحدة أمس الاثنين تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري.


وسبق أن فرضت واشنطن عقوبات على طهران في أغسطس/آب الماضي عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الدولي مع إيران تم التوصل إليه في 2015.


ودخلت هذه الحزمة الثانية حيز التنفيذ بعد أخرى بدأ تطبيقها في 6 أغسطس/آب الماضي، أي بعد 3 أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.