تحدث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لأول مرة عن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، أمس الأحد، خلال منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ المصرية.

ودعا الرئيس السيسي، لانتظار نتيجة التحقيقات في قضية مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".

وأضاف السيسي، في حوار مفتوح مع عدد من الشباب المشاركين في منتدى شباب العالم في شرم الشيخ: "المشكلات في المنطقة معقدة، ومن غير ما أدخل في تفاصيل أو مزايدات، المفروض أن تلك القضية تخضع لتحقيق من جانب دولتين السعودية وتركيا".

 

وتابع الرئيس المصري: "هو إحنا ليه بنسبق الأحداث ونوجه الاتهام لأحد، ليه مش بنصدق بعضنا ومتصور وإحنا بتراجعنا الاقتصادي وتخلفنا متصور أنه ده بيمتد لقيم العدالة الموجودة عندنا، أنا لا أتكلم عن الممكلة أنا أتحدث بشكل عام، كل القضايا الموجودة في مصر على سبيل المثال من جانب جهات التحقيق المصرية، وبالمناسبة كل القضايا التي تهتم بها دول متقدمة فهي تعتبر أننا نسيس القضاء أو نأخذ طبقا لأهوائنا، والحقيقة غير ذلك".

وأعلن النائب العام السعودي، الشهر الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.