أفادت وكالة الأنباء الأردنية، بإلغاء الملك الأردني عبدالله الثاني، زيارة رسميةإلى البحرين كانت مقررة الجمعة، لمتابعة تداعيات جرف سيول في منطقة البحر الميت مواطنين بينهم طلبة.


وقالت الوكالة: "ألغى جلالة الملك عبدالله الثاني زيارة العمل المقررة إلى مملكة البحرين غدا الجمعة، لمتابعة تداعيات الحادث الأليم الذي تعرض له طلبة مدرسة ومواطنون داهمتهم السيول في منطقة البحر الميت اليوم الخميس، وأودى بحياة عدد منهم، وإصابة آخرين".


من جانب آخر، قالت مصادر في الأردن إن الملك عبد الله الثاني، يتابع مع الجهات المسؤولة عمليات الإنقاذ والإسعاف في أحداث سيول البحر الميت.


وقد تسببت السيول في الأردن بمقتل 18 شخصا وإصابة 34 آخرين أغلبهم أطفال بحسب مصادر طبية وحكومية، بالإضافة إلى عشرات المفقودين.