أعلن نائب وزير الخارجية السوري، ​فيصل المقداد​، أن "دمشق وافقت على زيارة مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية و​الأمم المتحدة​ إلى موقعين للتحقق من وجود الأسلحة الكيميائية".


ولفت المقداد إلى "اننا أعطينا الضوء الأخضر لجميع الزيارات التي طلبتها المنظمة، بما في ذلك هذه الزيارة، وهذا فحص رسمي لغرض محدد، ولا نقوم بأي شكل من الأشكال في الوقوف أمام عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ونمنحها كل فرصة للتحقق من إنجازاتنا وعلى وجه التحديد، نقوم بالوفاء بجميع التزاماتنا أمام المنظمة".