الجمعة 20 تموز 2018م , الساعة 07:33 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



تحذير أوروبي من إغراق المغرب بالمهاجرين

2018.07.12 09:55
Facebook Share
طباعة

 دق الاتحاد الأوروبي ناقوس الخطر من وجود شبكات إجرامية متخصصة في تهريب البشر، تنصح المهاجرين في النيجر بالرهان على الطريق المغربية الإسبانية، باعتبارها الأكثر أمنا وأمانا مقارنة مع طريق ليبيا، حيث تعم الفوضى والميليشيات المسلحة.


وبحسب صحيفة "أخبار اليوم" التي أوردت الخبر،  حذر تقرير أصدرته المنظمة الدولية للهجرة، الجمعة الماضي، من أن المهاجرين القادمين من أفريقيا الغربية "يغادرون الطريق الوسطى للمتوسط (ليبيا – إيطاليا) الأكثر خطرا وتكلفة ماديا، وشرعوا في العودة كما في سنوات خلت إلى الطريق الغربية (المغرب _ إسبانيا)".


وكان مدير الوكالة الأوروبية لمراقبة حدود الاتحاد الأوروبي (فرونتيكس)، فابريس ليجيري، أعرب في وقت سابق في حوار مع مجلة "فيلت" الألمانية، عن تخوفه من تحول الطريق الغربية بين المغرب وإسبانيا إلى المعبر الرئيس للمهاجرين السريين الراغبين في الانتقال من أفريقيا إلى أوروبا، مؤكدا: "إذا سألتموني ما هو أكبر همي في هذا الوقت، سأقول لكم إسبانيا".


وأشار كذلك إلى أنه خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي سجل وصول 6 آلاف مهاجر سري إلى أوروبا عبر الطريق الغربية للمتوسط المغرب والجزائر، مبرزا أن 50 بالمئة من مستعملي هذه الطريق هم مغاربة والبقية من أفريقيا الغربية.


وكشف المسؤول الأوروبي أنه منذ شهور تعرض المافيا على المهاجرين الأفارقة في النيجر بديلا للطريق الليبية إلى أوروبا، مشيرا الى أن هذا البديل هو المغرب.


بدورها، أكدت إيوا مونكور، المتحدثة باسم فرونتيكس، قائلة: "بشكل عام، يعتبر المغرب بلد العبور الأكثر أمنا والأقل تكلفة مادية مقارنة مع ليبيا". لهذا أصبح كل المهاجرين السريين الأفارقة يعرجون على المغرب، وفق المسؤولة الأوروبية.


وأوضحت، كذلك، أن "مافيا التهريب دخلت على الخط باستعمال كل الطرق لاستغلال ضعف المهاجرين، إذ أن هذه المافيا لا تعبأ بحياة المهاجرين، وأصبحت تستعمل قوارب تصلح للعب وليس الإبحار"، بحسب تعبيرها.


ولفتت مونكور إلى أن القوارب كانت في السابق تحمل على متنها نحو 20 مهاجرا، اليوم يكدس فيها 40 شخصا تقريبا، مشيرة إلى أن هذا أدى إلى "مصرع 200 شخص خلال الشهور الأولى من هذه السنة حاولوا الوصول إلى إسبانيا عبر الطريق الغربية للمتوسط. هناك ارتفاع كبير للقتلى بسبب الأخطار المهولة الناتجة عن حالة القوارب".


وأكدت المسؤولة الأوروبية أن أغلب المهاجرين السريين الذين يبحرون صوب إسبانيا يتحدرون من المغرب وغينيا ومالي؛ في المقابل يتحدر المبحرون صوب إيطاليا من إريتريا ونيجريا وتونس.


كما حذر التقرير الأخير للمنظمة الدولية للهجرة من صيف ساخن بين المغرب وإسبانيا. إذ أكد أنه ما بين يناير/كانون الثاني ويوليو/تموز من هذه السنة، تجاوز عدد المهاجرين السريين الواصلين إلى إسبانيا الرقم المسجل خلال سنتي 2015 و2016. أما مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017، فالعدد ارتفع بنسبة 70 بالمئة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 6 + 7
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس بالصور: سقوط طائرة إسرائيلية في جنوب لبنان بالصور: اغتيال نائب مسؤول الأمن الفلسطيني داخل مخيم المية ومية للمرة الأولى.. قاتل الإلكترونيات في سوريا!! صورة: انتهاكات السعودية في اليمن 11 آذار 2018 وفاة عائلة مؤلفة من 5 أشخاص إثر احتراق منزلها في النبطية بالصور: إخماد حرائق في مناطق لبنانية