الاثنين 12 تشرين الثاني 2018م , الساعة 10:32 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



هل سينهض تأليف الحكومة اللبنانية من "غيبوبته" ؟

2018.07.08 09:10
Facebook Share
طباعة

 اشارت مصادر صحفية الى انه ينطلق في بيروت أسبوع محاولة «تدليك» مسار تأليف الحكومة الجديدة بعدما دَخَل في الأيام الأخيرة في ما يشبه الـ «كوما» تحت وطأةِ «انفجار» العلاقة بين «التيار الوطني الحر» (حزب الرئيس ميشال عون) وحزب «القوات اللبنانية» حول عقدة تمثيل الأخيرة وزارياً، وعدم نجاح المَساعي لفكّ الاشتباك حول التمثيل الدرزي، واستمرار التراشُق حيال إشْراك النواب السنّة الموالين لـ «حزب الله» في الحكومة.


وفيما يُنتظر ان يعود في الساعات المقبلة الى بيروت الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري الذي يُمضي إجازة عائلية في الخارج، وكذلك رئيس البرلمان نبيه بري ورئيس «التيار الحر» وزير الخارجية جبران باسيل، تقف مهمّة إزالة التعقيدات الحكومية أمام منعطف حقيقي بعدما بدا وكأن إزالة السرية عن مضمون اتفاق معراب بين «التيار» و«القوات» في كانون الثاني 2016 والذي مهّد الطريق لانتخاب عون رئيساً (في 31 تشرين الاول من العام نفسه) وضعتْ علاقة هذين الحزبيْن على حافة «حرْق مراكب العودة»، مع ما يعنيه ذلك من استيلاد عقبات جديدة يمكن ان تُدخِل البلاد في مأزق حكومي - سياسي.


وحَمَل يوم أمس إشاراتٍ واضحة الى ان «عضّ الأصابع» على جبهة التيار - القوات بلغ ذروته مع نشْر الأول النص الحرفي لاتفاق معراب رداً على كشْف «القوات» الجوانب الرئيسية منه، بالتزامن مع «هجوم صاعق» من مصادر في «التيار» عبر صحيفة بيروتية اتّهمت رئيس «القوات» الدكتور سمير جعجع بأنه «إلغائي لا يمكن الاتفاق معه، ويمارس الاغتيال الجسدي في الحرب، والاغتيال السياسي في السلم»، فيما سألت مصادر صحفية «كيف تتوقع القوات اللبنانية بعد اليوم أن يُصدق الناسُ طوباويتَها، وترفعَها عن المحاصصة، في وقتٍ كشفت بنود الاتفاق المسربة مدى اهتمامِها بالحصص الوزارية والادارية، كمعبرٍ الزامي لإنهاء الشغور الرئاسي؟ وهل هناك من وراء الحدود من يدفع بها وبسواها الى التصعيد لمنعِ التشكيل»؟


ولم تتوان «القوات» عن الردّ مؤكدة انتهاء الهدنة التي كانت أعلنتْها من جانب واحد مع «التيار»، ولافتة عبر مصادرها الى «ان أولوية باسيل الرئاسية اصطدمت بأولوية الحفاظ على الشراكة والتفاهم وإنجاح العهد، وبدأ يعدّ العدة للتخلّص من التفاهم والشراكة، تمهيداً لأحادية تحقق هدفه بخلافة العماد عون»، قبل ان يشير رئيس جهاز الاعلام والتواصل في ‹›القوات» شارل جبور الى أن «هدف باسيل شدّ العَصَب لإخفاء مشاكله الداخلية وتقديم صورة بأنه الأقدر على المواجهة اعتقاداً منه أن تثبيت الوراثة يكون بالمشكل والفصل (...) والناس ملّوا السياسة العبثية والفوضوية».

المصدر: وكالات

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 3 + 8
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس بالصور: سقوط طائرة إسرائيلية في جنوب لبنان