بعد إعلانها آمنة.. دمشق تزيل الحواجز الأمنية

2018.06.13 - 09:46
Facebook Share
طباعة

 أزالت الجهات الأمنية في سورية 13 حاجزًا أمنياً من وسط العاصمة دمشق، بوتيرة متسارعة تبعت إعلان السيطرة على الغوطة الشرقية وأحياء جنوبي دمشق.


وقالت مصادر إعلامية، الأربعاء 13 من حزيران، إن الجهات الأمنية أزالت ثلاثة حواجز في منطقة العدوي هي دار الشفاء وحي الخطيب وشارع بغداد، بعد يوم واحد من إزالة أربعة حواجز في منطقتي دمر البلد ومشروع دمر.


وأضافت المصادر أن عشرة حواجز أخرى أزيلت خلال، أيار الماضي، بعد نهاية العمليات العسكرية بشكل كامل في دمشق ومحيطها لأول مرة منذ سبع سنوات.


وبيّنت المصادر أن إزالة الحواجز من الشوارع والحارات الفرعية تستمر بصورة متسارعة، على أن تبقى الحواجز الكبيرة في مداخل دمشق ومن بينها حاجز القطيفة.

وأوضحت المصادر أن عدد الحواجز التي أزيلت في العاصمة حتى اليوم وبلغت 13 حاجزاً، هي حاجز الزبلطاني (الشيخ رسلان) وحاجز ساحة التحرير (باتجاه شارع حلب) وحاجز ساحة الغدير (باتجاه باب توما).


بالإضافة إلى حاجز كراجات العباسيين وحاجز شارع بغداد (باتجاه ساحة التحرير) وحاجز القصور وحاجز بداية طريق المطار (باتجاه المتحلّق الجنوبي) وحواجز دمّر البلد ومشروع دمر (الكنيسة، التعمير، كليوبترا، الربوة).

ومن بين الحواجز المزالة أيضًا حاجز باب الجابية (باتجاه شارع البدوي) وحاجز ابن النفيس وحاجزي باب مصلّى (باتجاه كراجات السيدة زينب، باتجاه دوار باب مصلى) وحاجزي كفرسوسة (باتجاه مول شام سنتر، باتجاه دوار الكارلتون) وحاجز شارع مرشد خاطر.

وكانت الحكومة السورية قد أعلنت، في حزيران العام الماضي، نيتها إزالة الحواجز “غير الضرورية” والتي “لا تؤثر” على أمن البلد والمواطنين، بحسب ما ذكرت.

 

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 9