الثلاثاء 19 حزيران 2018م , الساعة 03:59 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



مرحلة المراهقة.. تعريفها ومخاطرها

إعداد _ رنا الحسن

2018.06.05 08:32
Facebook Share
طباعة

 تُعدُّ المراهقة من أصعب المراحل العمريّة في حياة الإنسان؛ لأن المراهق في هذه المرحلة يبدأ بإدراك ذاته، واختيار ميوله ورغباته، فهي نقطة الانطلاق نحو المستقبل.


وقسّمت مرحلة المراهقة عند علماء النفس إلى ثلاث: "المراهقة الأولى (11-14 سنة)، وتحدث فيها تغيّرات بيولوجيّة سريعة. والمراهقة الوسطى (14-18 سنة)، وتكتمل في هذه المرحلة التّغيّرات البيولوجيّة. أمّا المراهقة الأخيرة (18-21) ففيها يتحوّل المراهق إلى إنسانٍ راشدٍ وواعٍ مظهراً وتصرّفاً.


ويحدث في مرحلة المراهقة كثيرٌ من التغيّرات الجسميّة السريعة، التي تطرأ على المراهق، فسرعة النموّ الجسميّ أو ما يُعرف بتدفّق النمو يترتّب عليه العديد من المخاطر التي قد تؤذي المراهق أو من يحيطون به.


ومن هذه المخاطر، فقدان التآزر الحركيّ لدى المراهق، فتصدر عنه حركات عشوائيّة غير متّزنة، نتيجة النموّ غير الاعتياديّ لأطراف جسمه، فيصعب عليه إصابة الأهداف التي يريدها، فكأنَّ ذراعيه ليست ذراعيه التي اعتاد عليهما.


كما أنَّ عدم القدرة على ضبط الصوت تعدُّ من مخاطر المرحلة، وذلك نتيجة عدم قدرته على التحكّم بالأحبال الصوتيّة، فيُصبح صوته خليطاً من صوت الأطفال من جهة وصوت الرجال من جهةٍ أُخرى، ونبرة صوته تجمع بين الرفيع والغليظ، وهذا قد يُعرّضه لسخرية الآخرين منه، فيزيد ذلك من ارتباكه وصعوبة اجتياز المرحلة لديه.


بالإضافة إلى فقدان الانسجام الوجدانيّ ونشوء أحاسيس متضاربة غير منسجمة، فمرّةً تغمره السعادة وتملأ ابتسامته المكان، ومرّةً أخرى تجد التشاؤم والحزن يُخيّم عليه فاقداً الأمل في الحياة، يحتاج المعين والمنقذ الذي يقف إلى جانبه، وكلّ ذلك نتيجة التدفّق الهرمونيّ لجسمه، وازدياد إفراز الغدد الصمّاء في الدم.


وإحساس المراهق بالغرور، وشعوره بالقوّة التي يمتلكها تدفعه إلى الشعور بأنّه أقوى ممّن يحيطون به، وأقوى من الأمّ والأب والمدرّس، وهذا الأمرُ له مخاطر عدّة، فهو يدفعه إلى الدخول في مشاجراتٍ ومُصادماتٍ يظنُّ أنه الأقوى فيها وأنّه الغالب ومن دون منازع، فلا يلبث أنْ يكتشف عكس ذلك، وأنّه بالغ في تقديره للأمور.


ومن أخطر علامات هذه المرحلة العمريّة، ظهور الانحرافات الأخلاقيّة والسلوكيّة المُتطرّفة للمراهق مع أفراد أسرته؛ كالغضب، والعناد، وسوء في الطبع، والمشاجرة المستمرّة مع الأخوة.


وكلمة المراهقة في اللغة العربيّة مأخوذةٌ من: راهق؛ وهي تعني الاقتراب من الشّيء، وفي علم النّفس تدلّ على أنّ الشّخص قد اقترب من النضج الجسديّ والاجتماعيّ والفكريّ والعقليّ والنفسيّ، ومرحلة المراهقة لا تدلّ على النضج التامّ؛ بل هي مرحلة تتابع أحداثها للوصول إلى مرحلة النضج.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 6
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس بالصور: سقوط طائرة إسرائيلية في جنوب لبنان بالصور: اغتيال نائب مسؤول الأمن الفلسطيني داخل مخيم المية ومية للمرة الأولى.. قاتل الإلكترونيات في سوريا!! صورة: انتهاكات السعودية في اليمن 11 آذار 2018 وفاة عائلة مؤلفة من 5 أشخاص إثر احتراق منزلها في النبطية بالصور: إخماد حرائق في مناطق لبنانية محاولة حرق لوحات إعلانية لـ"القوات" في بعلبك