الاثنين 21 أيار 2018م , الساعة 02:31 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



هجين بين المجازر والحصار.. بماذا يفكّر الفرنسيّون..؟

خاص آسيا _ محمود عبداللطيف

2018.05.16 01:34
Facebook Share
طباعة

 قضى عددٌ من المدنيّين نتيجةً للغارات الأمريكيّة على مدينة "هجين" بريف دير الزور الشرقيّ، فيما أطبقت "قوّات سورية الديمقراطيّة" الحصار على قرية "السوسة"، وذلك بعد أنْ كانت قد دخلت قبل أيّامٍ من الآن إلى بلدة "باغوز" الواقعة على الضفّة الشرقيّة لنهر الفرات بعد انسحاب مجموعات تنظيم داعش من القرية دون قِتال يُذكر.

وفي التفاصيل، قالت مصادرُ محلّيّة لـ"وكالة أنباء آسيا": "إنّ 7 مدنيّين قَضوا، كما أُصيب 15 آخرون بنيران الطيران الأمريكيّ على المدينة"، مشيرةً إلى أنّ المواد الأساسيّة والطبّية بدأت بالنفاذ من المدينة التي تُعدّ أكبر المعاقل التي ينتشر فيها تنظيم داعش في المنطقة الواقعة على الضفّة الشرقيّة لنهر الفرات، وتُعدّ هذه المنطقة مسرحاً للعمليّات القتاليّة لـ"قسد".

وتؤكّد مصادر ميدانيّة لـ"وكالة أنباء آسيا"، أنّ "قسد" المدعومة من واشنطن باتت مُحاصِرةً لمدينة "هجين"، معتبرةً أنّ المدينةَ مهدّدةٌ بمواجهة مصير "الرقة" في حال استمرّ الحصار والقصف الصاروخيّ والجوّي لفترةٍ طويلةٍ قبل أنْ يقبل تنظيم داعش بتسليمها لـ"قسد".

وتقول مصادر مُعارِضة لـ"قسد": إنّ الأخيرة ليست جدّيّةً باقتحام "هجين" برّيّاً، وإنّما تعمل على زيادة الضغط على تنظيم داعش بما يفيد دفعه إلى الرضوخ للتفاوض والبحث عن اتّفاق خروجٍ آمن، مقابل تنفيذه للشروط الفرنسيّة؛ وهي شروطٌ كانت تقارير إعلاميّة قد نقلتها خلال الأسبوع الماضي، وتتضمّن الخروج الآمن لتنظيم "داعش" من هجين باتّجاه الريف الجنوبيّ الشرقيّ لمحافظة الحسكة، مقابل تسليمه لـ200 من عناصره من حملة الجنسيّة الفرنسيّة مع أُسرهم.

وبحسب التقارير الإعلاميّة ذاتها، فإنّ داعش رفض الدخول في عمليّة تفاوضٍ مع أيّ جانبٍ قبل أنْ تقبل "قسد" بـ"تبادل الأسرى"، الأمر الذي يبدو أنّه لن يُطبّق في حال استمرّ الضغط الميدانيّ على "هجين" التي تُعدّ تابعةً لداعش، والتي تحتوي على مدنيّين، ونتيجةً للغارات الأمريكيّة، تُشير المصادر المحلّيّة في حديثها لـ"وكالة أنباء آسيا"، إلى أنّ حوالي 25 مدنيّاً قَضوا منذ أنْ أطلقت "قسد" المرحلة الجديدة من عمليّة "عاصفة الجزيرة" قبل أسبوعين من الآن تقريباً.

يُشار إلى أنّ القوّات الأمريكيّة كانت قد أنشأت قاعدة إمدادٍ في البادية الواقعة إلى الشمال من بلدة السوسة، فيما تقول تقارير إعلاميّة: إنّ الحشد الشعبيّ والقوّات العراقيّة تشاركان في العمليّات البرّية إلى جانب "قسد"، وذلك دون صدور أيّ تصريحٍ ينفي أو يؤكّد هذه الأنباء من قِبَلِ الجانب العراقيّ بشكلٍ رسميّ.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 1
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس بالصور: سقوط طائرة إسرائيلية في جنوب لبنان بالصور: اغتيال نائب مسؤول الأمن الفلسطيني داخل مخيم المية ومية للمرة الأولى.. قاتل الإلكترونيات في سوريا!! صورة: انتهاكات السعودية في اليمن 11 آذار 2018 وفاة عائلة مؤلفة من 5 أشخاص إثر احتراق منزلها في النبطية بالصور: إخماد حرائق في مناطق لبنانية محاولة حرق لوحات إعلانية لـ"القوات" في بعلبك بالصور: توزيع 100 دولار على المواطنين في عكّار