وزير الدفاع الإيراني يحذر من استفحال الأزمات بالمنطقة

2018.04.04 - 01:00
Facebook Share
طباعة

 حذر وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي من استفحال الأزمات والتوتر في الشرق الأوسط بسبب تصرفات واشنطن بعد ما وصفه بـ"هزيمة سياستها الإقليمية" المتمثلة في دحر داعش.


وقال حاتمي في كلمة ألقاها خلال مؤتمر موسكو الدولي للأمن اليوم الأربعاء: "طالما بقيت العوامل التي أدت إلى إنشاء داعش قائمة،... وطالما استمرت الحكومة الأمريكية في اتخاذ مصالحها الضيقة أساسا لسياستها الخارجية، متهربة من المسؤولية عن تصرفاتها المتهورة في الساحة الدولية، وهو أمر مرجح في ظل حكم ترامب وفريقه المتطرف، ليس لنا سوى أن نتوقع ظهور المخاطر (الناجمة عن ذلك) في أماكن أخرى بالمنطقة، ما سيزيد المشهد تعقيدا وارتباكا".


وأكد حاتمي التزام بلاده بتنفيذ الاتفاق النووي، مشيرا إلى أن القوى التي تسعى لتقويض هذا الاتفاق هي من سيتحمل المسؤولية عن زعزعة الاستقرار في المنطقة.


وشدد الوزير الإيراني على أن تطوير البرنامج الصاروخي حق سيادي لبلاده، وأن طهران ستواصل بذل جهودها في هذا المجال.


ودعا حاتمي إلى وضع نظام أمن شامل لمنطقة غرب آسيا، مشيرا إلى أن التعاون بين روسيا وإيران وتركيا في سوريا يمكن أن يكون نموذجا يحتذى في تحقيق هذا الهدف.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 10