السبت 21 2019م , الساعة 03:23 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



الشخصيّةُ النرجسيّة.. صفاتُها وعلاماتُ اضطرابها

إعداد _ رنا الحسن

2018.02.17 09:35
Facebook Share
طباعة

يتحلّى أصحابُ الشخصيّة النرجسيّة بصفاتٍ تتمحورُ حولَ ذواتِهم وأنفسهم، كالعجرفةِ والتطلّب والشعور بالعظمة، جميعها عواملُ تقودُ صاحبها للدخولِ في عالمِ النرجسيّة التي قد تسبّب مشاكل كثيرة في العلاقات العائليّة والعمليّة.


ويشعرُ أصحابُ هذه الشخصيّة بالعظمةِ وهمّ البحث الدائم عن الإعجاب ولا يُظهرونَ أيّ تعاطفٍ نحو الآخرين، وتشغلهم الأفكارُ والأوهام التي تتحدّثُ عن جمالهم الأخّاذ ونجاحهم وتألّقهم، ويعتقدون أنّهم يستحقّون معاملةً خاصّةً ومميّزة، ولا يتحمّلون أيّ نقدٍ أو هزيمة.


كما يرفضُ النرجسيّون الارتباطَ بمن يعتقدون أنّهم أقلّ منهم في التميّز والتفوّق، وتظهرُ صفاتُ هذه الشخصيّة على أصحابها في مرحلةِ البلوغ المبكر، وتبدو واضحةً وجليّة في سياقِ العلاقات الاجتماعيّة وعلاقات العمل.


ويؤدّي العنادُ وعدم القدرةِ على الاعترافِ بالخطأ، إلى تمادي النرجسيّ في تعاملِه مع الآخرين بالإضافةِ لقدرتِه على قلبِ الأمورِ لصالحه، واستغلال إيجابيّات الآخرين لمصلحتِه، ليصلَ إلى ما يصبو إليه، مقابل شعورِه بالحساسيّة المفرِطة ضدّ الانتقادات، والإهانات، والشتائم، وادّعاء معرفة كثيرٍ من الأمور.


وتأخذُ النرجسيّة صاحبَها إلى اضطرابٍ شخصيٍّ يحتاجُ في بعض الحالاتِ إلى مراقبةٍ وعلاج، وأُولى علامات الاضطرابِ تظهرُ عند المبالغةِ في الشعورِ بأهمّية الذات، فأصحابُ هذه الشخصيّة يمتلكونَ الغرورَ والغطرسةَ ويعتقدونَ أنّهم فريدون ولا يمكن لأيّ شخصٍ فهمهم، ويرفضونَ التعاملَ مع من أقلّ مكانةٍ منهم، ويعتقدونَ أنّهم الأفضل، وغالباً ما يبالغون في التحدّثِ عن إنجازاتِهم، ومواهبهم، وتألّقهم.


ويعيشُ النرجسيّون في عالمٍ من الخيالِ والخداعِ والتفكير السحريّ الذي يدعمُ جنونَ عظمتهم، ونجاحهم، وتألقهم، وجمالهم اللامحدود بطريقةٍ تملأ عليهم مشاعر الفراغِ الداخليّ، وتجعلهم يهمّشون ويتجاهلون كلّ الحقائق والآراء المفنِّدة لاعتقاداتهم.


ويبحثُ النرجسيّ بحثاً مستمرّاً عن الثناءِ والإعجابِ والمجاملة، لذلكَ تجده دائم البحثِ عن الأشخاصِ المستعدّين لتلبيةِ احتياجاته الوسواسيّة تلك بالاستمرارِ بالحديثِ عنه وعن تميزه.


كما يعتقدُ النرجسيّون بأنّهم يستحقّونَ المعاملةَ الأفضل وبأنَّ كلّ طلباتِهم يجبُ أنْ تُستجاب وتنفّذ تلقائيّاً لدرجةِ الأنانيّة، مع استغلالِ الآخرين ، فلا يكترثُ النرجسيّونَ بمشاعر الآخرين ولا يتعاطفون معهم، فالناسُ بالنسبةِ لهم مجرّد أداةٍ للوصولِ لغاياتِهم ولتلبية احتياجاتهم.


ويحطّ النرجسيّونَ من شأنِ الآخرين، ويستخفّون بقدراتِهم، ويتعاملون معهم بازدراءٍ وتهميشٍ لدرجةِ الاستخفافِ بغيرِهم وتحقيرهم.


ومن أسبابِ نرجسيّة الشخصيّة، الدلال الزائد في فترةِ الطفولة من جهة، أو تعرّض الطفلِ للإهمالِ من جهةٍ ثانية، أو الإيذاء في طفولتهِ سواء في البيت، أو في المدرسة، وقد تكونُ هناك عوامل وراثيّة، أو نفسيّة يحملها معه الشخصُ منذُ طفولته.


والنرجسيّةُ مصطلحٌ يونانيّ الأصل، يُطلقُ على الأشخاصِ الذين يُبدونَ إعجابِهم بأنفسِهم، ويقدّرون ذواتهم، ولا يرونَ إلّا أنفسهم، وكثيراً ما نجدُ هذه الشخصيّة حولنا، سواء في المدرسة، أم في العملِ، أو في العلاقاتِ الاجتماعيّة مع الناس.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 2 + 5
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس