الاثنين 20 2018م , الساعة 02:40 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



تصرفاتٌ تُفقدكِ أنوثتكِ أمامَ الرجل

إعداد _ رنا الحسن

2018.02.14 06:20
Facebook Share
طباعة

 لا شكَّ أنَّ الأنوثةَ صفةٌ تميّزُ المرأة وتجذبُِ الرجل إليها أكثر من المرأة الجميلة أو المثقّفة، فأنوثة حوّاء تعدُّ كالمغناطيس الساحر الذي يشدُّ انتباه آدم ، ما يجعل مهمّة المرأة لإظهار أنوثتها والحفاظ عليها أمامَ الزوجِ أو الحبيب إحدى أهمِّ عوامل نجاح العلاقة العاطفيّة.


وعلى حوّاء الابتعاد عن تصرفاتٍ عدة تُفقدها سلاحها الأنثويّ أمامَ آدم، ما يجعلها شبيهةً بالرجال وهذا ما يجعلُ الحبيب ينفرُ منها في حالاتٍ كثيرةٍ أهمّها عندما تُبدي لامبالاةٍ في مظهرها، فإهمالُ المرأةِ لمظهرِها وعدم الاهتمام بجمالِها وأناقتها من الصفاتِ التي تؤثّر تأثيراً كبيراً على مظهر أنوثتها، ما يحتّمُ عليكِ إيلاءَ الوقت الكافي للاهتمامِ بمظهرهكِ والحفاظِ على جمالِك ورشاقتك.


كما أنَّ المرأةَ الفظّة غير جاذبةٍ للرجل ، فكثرةُ الكلامِ ومقاطعة الآخرين، والتحدّثُ والضحكُ بصوتٍ مرتفع، هي أهمِّ مسبّبات ترك انطباعٍ سيء وسلبيّ عن الفتاة لتظهرَ بصورةٍ غير مستحبّة، خاصّةً وأنّها ترى أنَّ هذه العادة غالباً ما تكونُ ملازمةً لصاحبتها، وليست عرضيّة، فتفقدها رقّتها التي يجب أنْ تكون رمزاً للأنوثةِ والجمالِ الحقيقيّ والعفويّ.


والعصبيّةُ وفرض الرأي والإصرار عليه دون الاستماعِ إلى آراء الآخرين، عاداتٌ تُسيء إلى الفتاة ومستوى تفكيرها أمامَ من يحاورها، وهذا الانطباعُ أسوأُ بكثيرٍ من مجرّدِ حركاتٍ سطحيّةٍ وخارجيّةٍ تؤثّر شكلاً وليس مضموناً يمكنُ تغييره أو السيطرة عليه.


وكذلكَ الأمرُ عندَ المرأةِ غير اللَّبِقةِ التي تمتلكُ عاداتٍ تشوّهُ جمالَ الفتاة، بل وتدمّره، هي تلك التي تثيرُ اشمئزازَ مَنْ حولها، دونَ أنْ تستطيعَ السيطرة عليها كقضمِ الأظافر، وتنظيفِ الأنف أمامَ الناس، ولا يوجدُ أيّ سببٍ قد يبرّرُ هذه السلوكيّات السلبيّة أبداً، حتى وإنٔ ارتبطت بالضغوطِ النفسيّة أو تقلّبات المشاعر.

ومنْ تتعاملُ بفتوّةٍ وعضلاتٍ مفتولةٍ في حياتِها العامّة، فعندما تتحوّلُ المرأةُ الرقيقةُ الناعمة إلى وحشٍ كاسر يتعاملُ بعدوانيّةٍ وقوّةِ عضلات، تفقدُ الجزءَ الأكبرَ من أنوثتِها وتكونُ شبيهةً إلى درجةٍ كبيرةٍ بالرجال.


ولأنَّ الحياءَ زينةُ المرأة، وهذه حقيقةٌ لا يمكن تجاهلها، فدائماً ما ترتبطُ كلمةُ الحياءِ بالمرأة، حتى أنّنا نشبّه الرجل الذي يتمتّعُ ولو بقدرٍ قليلٍ من الحياء بالمرأة، حاولي الحفاظَ على خجلكِ الناعمِ غير المبالَغِ فيه، لتكونَ أنوثتكِ قوّتك وحنانك في الوقتِ نفسه.


فالمرأةُ تجذبُ الرجلَ بأنوثتِها التي يولي لها اهتماماً خاصّاً، لأنّها تشعره برجولته، وكلّما زادت أنوثتها، شعرَ هو أيضاً برجولتِه أكثر فأكثر، لذلك نجدهُ يميلُ للمرأةِ الأُنثى أكثر من المرأةِ الجميلةِ أو المرأة المثقّفة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 7 + 8
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس بالصور: سقوط طائرة إسرائيلية في جنوب لبنان بالصور: اغتيال نائب مسؤول الأمن الفلسطيني داخل مخيم المية ومية