الأحد 18 شباط 2018م , الساعة 05:17 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



العميد عطوي لـ"آسيا": إسرائيلُ باتت أمامَ هزيمةٍ ثلاثيّة الجندي والميركافا والإف- 16

خاص آسيا _ يوسف الصايغ

2018.02.11 08:29
Facebook Share
طباعة

 تعقيباً على إسقاطِ الدفاعات الجويّة السوريّة لمقاتلةِ الـ"إف 16" الإسرائيليّة وانعكاسات ذلك على الوضعِ في المنطقة، أشارَ العميدُ المتقاعد في الجيش اللبنانيّ محّمد عطوي في تصريحٍ خاصٍّ لوكالةِ أنباء آسيا إلى "أنَّ إسقاطَ الطائرةِ الإسرائيليّة هي بمثابةِ رسالةٍ ودرسٍ للعدوِّ الإسرائيليّ لعدم تجاوزِ الخطوطِ الحُمرِ في تصعيدِ المواقف ضدّ سوريّة والمقاوَمة في لُبنان، فلمْ يَعُد بإمكانِ الإسرائيليّ بعد اليوم القيام بأيّة مغامرةٍ والاعتداء على سيادةِ لُبنان وسوريّة، لأنَّ الحليفينِ ومعهما إيران والحشد الشعبيّ في العراق باتوا يقفونَ جميعهم صفّاً واحداً ضدّ هذا الكيان المُعادِي".

وتابعَ عطوي: "مِنَ الملاحظِ أنّه ولأوّلِ مرّةٍ في تاريخِ الجيوشِ العربيّة يُقدمُ الجيشُ العربيّ السوريّ على إسقاطِ طائرةٍ مُعادِيةٍ، وهي من أهمِّ وأحدثِ الطائراتِ بما تتضمّنه من تقنياتٍ عاليةٍ جدّاً على صعيدِ الردعِ والقدرة على الهجومِ إلكترونيّاً والتجهيزات بالذخائرِ والأسلحة ولا سيّما صواريخ الجوّ – أرض، وبالتالي أخذت إسرائيلُ درساً دفعها إلى المسارعةِ للاتّصال بروسيا لتهدئةِ الأوضاعِ في منطقةِ الشرقِ الأوسط، وعليه لا يوجدُ أيّ توجّهٍ للتصعيدِ بدليلِ أنَّ مختلف القوى من الجيشينِ اللّبنانيّ والسوريّ والمُقاوَمة، كما أنَّ جيشَ العدوّ الإسرائيليّ بدأ بتخفيضِ جهوزيّته العسكريّة".

ويضيفُ عطوي مشيراً إلى أنَّ المُفارقةَ التي تُسجّلُ أنّه وبعدما كانت إسرائيلُ تخرقُ سيادةَ لُبنان وسورية وتقومُ بالاعتداءاتِ، شاهدناها بالأمسِ تُقدِمُ على إغلاقِ بعض المطارات داخل فلسطين المحتلّة، إضافةً إلى الهلعِ الذي أصابَ المستوطنينَ ونزولهم إلى الملاجئ، ما يكشفُ حجمَ الدرسِ الذي تعلّمه الإسرائيليّ، بالمقابل هناك ارتفاعٌ في معنويّاتِ الشعبِ العربيّ، وهذا يصبُّ في خانةِ المعركةِ الأخيرة بين المقاوَمة العربيّة والعدوّ الإسرائيليّ الذي هُزِمَ بالحربِ النفسيّةِ في العام 2006، وهذه الإنجازات التي تحقَّقتَ منذ العام 2006 وحتّى يومنا هذا، تُؤسّسُ لبدايةِ انهيارِ الكيان الإسرائيليّ وهزيمته الكُبرى".

كذلك يلفتُ العميدُ عطوي إلى أنّه في عدوانِ تمّوز 2006 تمَّ تدميرُ دبّابة الميركافا من الجيلِ الرابعِ التي كانَ جيشُ العدوّ الإسرائيليّ يفتخرُ بها، بفضلِ صواريخِ الكورنيت التي تمتلكها المقاوَمة، وأصبحت هذه الآلة خارجَ المعادلةِ ولا يمكنها تحقيق أيّ إنجازٍ عسكريٍّ لإسرائيل، وترافقَ ذلك مع انهيارٍ في نفسيّةِ ومعنويّاتِ الجنودِ الإسرائيليّينَ في الميدان، والآن تمَّ كسرُ هيبة التفوّق الجوّيّ الإسرائيليّ من قِبَلِ الجيشِ العربيّ السوريّ بعدما أسقط مقاتلة الإف - 16 المتطوِّرة، والمشهد أصبحَ هزيمةً إسرائيليّةً ثلاثيّة الأبعادِ، الجنديُّ هُزِمَ والميركافا دُمِّرَت والإف 16 تمَّ إسقاطها".

وختمَ العميد عطوي: "لهذه الأسباب قامت القيادةُ الإسرائيليّةُ بالاتصالِ بالجانبِ الروسيّ وبحليفها الأميركيّ وطلبت منهما التهدئةَ ووقف التصعيدِ الحاصلِ، كما سارعَ وزيرُ الحربِ الإسرائيليّ إلى الإعلانِ أنّهُ لا يرغبُ بالاتّجاهِ نحو التصعيدِ الميدانيّ، ما يعكسُ حقيقةَ الأزمة التي باتت تعيشها إسرائيل".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 4
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور والفيديو: مأساة على طريق شحيم - داريا بالصور: كتابات على جدران ثانوية "القلمون" في طرابلس بالصور.. اعتصام لموظّفي المستشفيات أمام "الصحة" بالصور: شظايا صواريخ تسقط في البقاع بالصور: القاء قنبلة في عين الحلوة وسقوط جريحة بالصور: جريحان بحادثي سير شمال لبنان بالصور: جولة فرنسية في شمال لبنان بالصور: إقفال معمل يبيع للنازحين منتجات فاسدة بالصور: انهيار سقف مبنى في جبل البداوي  أمير الكويت يوجّه بتحريك المساعدات إلى لبنان