الخميس 21 حزيران 2018م , الساعة 03:19 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



النائبُ الحوت لـ"آسيا": رئاسةُ الجمهوريّة تُحاولُ تكريسَ أعرافٍ جديدة

خاص آسيا _ يوسف الصايغ

2018.01.13 06:26
Facebook Share
طباعة

 أشارَ النائبُ عن الجماعةِ الإسلاميّة الدكتور عماد الحوت في تصريحٍ خاصٍّ لوكالةِ أنبا آسيا إلى أنَّ "الحلَّ الطبيعيّ والمنطقيّ لأزمةِ ما باتَ يُعرفُ بمرسومِ ضبّاط دورةِ العام 94، يتمُّ من خلالِ العملِ على تطبيقِ الدستورِ ومندرجاتِه، وعدم محاولة إيجادِ أعرافٍ جديدةٍ من قَبِلَ هذا الفريقِ أو ذاك، مُشيراً إلى أنَّ تطبيقَ المرسومِ يُرتِبُ أعباءً ماليّةً على خزينةِ الدولة، ولذلكَ لا بدَّ من توقيعِ وزيرِ الماليّة على المرسومِ حتّى يصبحَ نافذاً قانونيّاً، مُؤكّداً أنّه ليس هناك عُرف بأنَّ وزيرَ الماليّة يمثّلُ طائفةً مُعيّنة، لكنَ توقيعَ وزير المالِ مطلوبٌ لأنّهُ شأنٌ دستوريٌّ بصرفِ النظرِ عن الطائفةِ التي ينتمي إليها الوزير".

ويلفتُ النائبُ الحوت إلى أنّهُ "مما لا شكَّ فيه أنَّ أزمةَ مرسومِ ضبّاط دورة العام 94 باتت تمسُّ صميمَ اتّفاق الطائف، مُشيراً إلى أنَّ هناك محاولةً من رئاسةِ الجمهوريّة من أجل تكريسِ أعرافٍ جديدة، وذلك من خلالِ العملِ على إصدارِ مراسيمَ مُنفرِدة دونَ توقيعِ الوزراء المختصّين بذلك، وهذه الممارساتُ تمسُّ جوهرَ التوازن في البلد".

ويضيفُ نائبُ الجماعةِ الإسلاميّةِ قائلاً: "إذا سلّمنا جدلاً أنَّ هذه الدورةَ تستحقُ منحها الأقدميّة، فهي تضمُّ أيضاً عناصرَ من قوى الأمن الداخليّ، فلماذا لمْ يلحقوا بهذا المرسومِ ولماذا لمْ يُطلب توقيعُ وزير الداخليّة على هذا المرسوم؟"، وتابعَ الحوت: "الأمرُ الآخرُ وهو خَطِرٌ جدّاً، فإنَّ هذه الدورة تضمُّ 190 ضابطاً برتبةِ عقيدٍ أو عميد، وهم بأغلبِهم بما يتجاوزُ الثمانين بالمئة من الطائفةِ المسيحيّة، وهذا يعني أنّهُ سيكونُ هناكَ خللٌ على المستوى القياديّ في الجيشِ اللّبنانيّ، فكيفَ يمكنُ التعاطي مع هذهِ المسألة؟".

كذلكَ يشيرُ الحوت إلى أنَّ هناك محاولةً لتكريسِ أعرافٍ جديدةٍ واستعادةِ مرحلةِ ما قبل الطائف، وهذا أمرٌ من الصّعبِ السكوت عنه في بلدٍ مثل لُبنان لأنّهُ سيؤدّي إلى حالةٍ من عدمِ الاستقرارِ لا يستطيع أن يتحمّلها البلد".

وفيما يتعلّقُ بكلامِ رئيسِ مجلسِ النوّاب نبيه برّي عن سعي بعضِ الجهاتِ في الداخلِ والخارجِ إلى تطييرِ الانتخابات، يلفتُ النائبُ الحوت إلى أنَّ القوى السياسيّة التي صوّتت على قانونِ الانتخابِ لمْ تكن تُدرِك انعكاساتِه عليها بعد، وبأنّه سيُتيحُ وجود مجموعةٍ من النوّاب من خارج هذا الصفِّ السياسيّ، وبناءً على هذا الواقعِ أصبحَ هناك مساعٍ داخليّة وخارجيّة لتأجيلِ الانتخابات، وعلى صعيدِ التحالفاتِ التي ستخوضُ الجماعةُ الإسلاميّة الانتخاباتِ على أساسِها، يُشيرُ النائبُ الحوت إلى أنَّ الجماعةَ الإسلاميّة تُبقِي على جميعِ الأبوابِ مفتوحةً، في سياقِ مشروعِ نسجِ التحالفاتِ الانتخابيّة مع مختلفِ القوى السياسيّة على الساحةِ المحلّية، مُلمِّحاً إلى إمكانيّة أنْ تشّكلَ الجماعةُ الإسلاميّةُ تحالفاتٍ مع قوىً سياسيّة جديدة خِلافاً لتحالفاتِها السابقة".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 1 + 3
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس بالصور: سقوط طائرة إسرائيلية في جنوب لبنان بالصور: اغتيال نائب مسؤول الأمن الفلسطيني داخل مخيم المية ومية للمرة الأولى.. قاتل الإلكترونيات في سوريا!! صورة: انتهاكات السعودية في اليمن 11 آذار 2018 وفاة عائلة مؤلفة من 5 أشخاص إثر احتراق منزلها في النبطية بالصور: إخماد حرائق في مناطق لبنانية