الثلاثاء 19 حزيران 2018م , الساعة 08:59 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



ضحايا مدنيّون في استهدافِ طائراتِ التحالفِ لغرانيج

وكالة أنباء آسيا _ جميل محمد

2018.01.12 10:45
Facebook Share
طباعة

استهدفت طائراتُ التحالفِ الدوليّ الذي تقودهُ واشنطن بلدتي غرانيج والكشكية في الريفِ الجنوبيّ الشرقيّ لمحافظةِ ديرِ الزور الذي يسيطرُ تنظيمُ داعش الإرهابيّ على جزءٍ منه.


وقالت مصادرُ أهليّةٌ لمراسلِ وكالةِ آسيا: إنَّ التحالفَ كثّفَ غاراته الجويّة على الضفّة الشرقيّة لنهرِ الفراتِ لا سيّما المواقع التي ما زالَ يتحصّنُ بها داعش، وأسفرَ استهداف التحالف لبلدةِ غرانيج عن مقتل نحو 20 مدنيّاً.


من جهةٍ أُخرى أكّدَ مصدرٌ في صفوفِ "قسد" المعلوماتِ التي تحدّثت عن إقدامِ أربعةِ انتحاريّين بينهم امرأتينِ على تفجيرِ أنفسهم قربَ مقرٍّ لواجبِ الدفاعِ الذاتيّ في قريةِ طيب الفال بريفِ ديرِ الزور الجنوبيّ الشرقيّ، ما أدّى لوقوعِ عددٍ من الضحايا بينهم مدنيّون وعناصر لوحداتِ حمايةِ الشعبِ "الكردية".


وعلى صعيدٍ مختلفٍ ذكرَ مصدرٌ ميدانيٌّ لوكالةِ آسيا أنَّ طائراتِ التحالف الدوليّ بقيادةِ واشنطن ألقت منشوراتٍ على عددٍ من المواقع داخلَ المدينة لا سيّما المعبر الحدوديّ الذي يربطُ بين سوريةَ والعراق، والذي يتمركزُ ضمنها عناصرُ من الجيشِ والقوى الصديقةِ مهدّدةً باستهدافِ تلكَ المواقع .


ويأتي تصعيدُ التحالفِ لغاراتهِ الجويّة في الريفِ الجنوبيِّ الشرقيّ لديرِ الزورِ في إطارِ التمهيدِ لتقدّمِ قوّات قسد في المنطقةِ التي شَهِدَت فترةَ هدوءٍ ووقفِ الاستهدافِ الجويّ لا سيّما عشيّة الاتّفاق بين حلفاء واشنطن على الأرض "قسد" وتنظيمِ داعش الإرهابيّ .


في الوقتِ ذاتِه شَهِدَت مدينة البوكمالِ السوريّة على الحدودِ العراقيّةِ إعادة ترتيبٍ وانتشارٍ لعناصرِ الجيشِ العربيّ السوريّ والقوى الرديفةِ والصديقة، وبحسبِ مصادرَ ميدانيّة في المنطقةِ، فإنَّ المدينةَ تحظى بأهمّيةٍ خاصّةٍ لناحيةِ تخصيصها بالعدّةِ والعتاد، ويعمل الجيش السوري على تأمين ضبطِ الحدودِ واستمراريّة أمنها والإبقاء على المعبرِ مع العراق مفتوحاً، ورجّح المصدرُ أنَّ سببَ الاهتمامِ بالمدينةِ يعودُ لإستراتيجيتها وموقعها المهمّ، لأنّها ممرٌّ رئيسٌ وشريانٌ يربطُ محورَ المقاوَمة بشكلٍ كامل، ومن جهةٍ أُخرى فإنَّ البوكمال تُعتبرُ نقطةً مهمّةً وإستراتيجيّةً بالنسبةِ للأمريكيّ وقد يدفعُ حلفاءه للتصعيدِ في المنطقةِ ومحاولةِ السيطرةِ عليها لربطِ مناطق سيطرةِ الأكرادِ مع التنف والقضاء على الوجودِ الإيرانيّ في المنطقة .


إلى ذلكَ وصلت يوم أمسِ إلى مدينةِ الشدادي 60 كم جنوب مدينةِ الحسكةِ 250 عربةً أميركيّة الصنعِ مزوّدةٌ برشّاشاتٍ كانت قادمةً من إقليمِ شمالِ العراقِ عبر معبر سيمالكا الحدوديّ وذلكَ في إطارِ تقديمِ التعزيزاتِ العسكريّة المُقدّمة لقوّاتِ سوريّة الديمقراطيّة التي ارتفعت وتيرتها مع بداية 2918 الجاري في إشارةٍ إلى بقاءِ الأمريكيّ لمدّةٍ أطول، لأنَّ التعزيزاتِ العسكريّة التي وصلت كبيرةٌ جدّاً لا سيّما وأنَّ داعشَ انتهى على الأرض ولمْ يتبقَّ سِوى جيوبٍ صغيرةٍ غالبيّتها من المحليّينَ الرافضينَ لدخولِ الأكرادِ إلى مناطقهم .

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 10 + 4
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس بالصور: سقوط طائرة إسرائيلية في جنوب لبنان بالصور: اغتيال نائب مسؤول الأمن الفلسطيني داخل مخيم المية ومية للمرة الأولى.. قاتل الإلكترونيات في سوريا!! صورة: انتهاكات السعودية في اليمن 11 آذار 2018 وفاة عائلة مؤلفة من 5 أشخاص إثر احتراق منزلها في النبطية بالصور: إخماد حرائق في مناطق لبنانية محاولة حرق لوحات إعلانية لـ"القوات" في بعلبك