الأربعاء 23 تشرين الأول 2019م , الساعة 11:29 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



في مَوسِمِ الأعياد.. ألعابٌ خَطِرَةٌ اِحْذَرُوها

إعداد _ رنا الحسن

2017.12.23 01:58
Facebook Share
طباعة

مع حلولِ موسم الأعياد والعطلات، يُقرِّرُ العديد من الآباء شراء ألعابٍ جديدةٍ لأطفالهم، كي يرسموا السعادةَ والبهجةَ على وجوههم، ولكن هل يعرفُ الأهلُ مخاطرَ بعض الألعاب الرائجة خاصّةً المُرتبِطة بالتكنولوجيا؟

فقد حذَّرَ مكتبُ وكالة الشبكةِ الاتّحاديّة الألمانيّة، من الدميةِ "كايلا" المطروحةِ في الأسواقِ مُؤخّراً، من أنّها جهازُ تجسّسٍ غير قانوني، وأوصى الآباءَ بتدميرِها، وذلك لأنّها مُتّصلةٌ بشبكةِ الإنترنت، بحسب تقريرٍ نشرتهُ صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركيّة.

و"كايلا" هي دميةٌ على هيئةِ فتاةٍ بشعرٍ أشقر، تتحدّثُ مع الأطفال، وتستجيبُ لأسئلتهم، كما أنّها تهمسُ للأطفالِ بلغاتٍ عدّة، ولديها قدرةٌ كبيرةٌ على حفظِ الأسرار، ومن الممكنِ أنْ تضحكَ عندما تتعرّضُ للدغدغة.

والفرصةُ الوحيدةُ لبيعِ الدمية "كايلا"، من دونِ تدميرها، هي بقطعِ اتّصالِها بشبكةِ الإنترنت، وذلك لأنّها مِيزةٌ تسمحُ للهاكرز بالتسلّل لكلّ ما يدورُ في المنزلِ من خلالِها.

وبمجرّد اتّصال الدمية بالإنترنت، فإنّها من المُحتمل أنْ تتّصل بالهاكرز، الذين سيبحثونَ عن أيِّ نُقاطِ ضعفٍ للوصولِ إلى الأجهزة المتّصلة رقمياً بداخل المنزل، وذلك باستخدامِ الكاميرات والميكروفونات المزروعة بداخل الدمية.

وليست الدمية "كايلا" هي الوحيدةُ المتهمّة بالجاسوسيّة، فهناك ألعابٌ غير متّصلةٍ بالإنترنت، ويطالها ذلك الاتّهام، ومنها الساعة الذكيّة "كيو 50"، وهي مُخصَّصةٌ للأطفال، وتساعدُ آباءهم على تعقّبِ تحرّكاتهم والتواصلِ معهم، وكذلك روبوت "بي بي 8"، ويُعدّ من أحدثِ أفلامِ "حرب النجوم"، والذي يملك وسيلة اتّصال "بلوتوث" غير مؤمّنة.


ولمْ تُعقّب شركة "سينو برو" على الاتّهاماتِ الموجّهة لساعتها "كيو 50"، وكذلك شركة "جينيسيس" المصنِّعة للدمية "كايلا".

وفى وقتٍ سابقٍ من العام الحاليّ، أصدرَ مكتب التحذيرات الفيدراليّة الأمريكيّة (إف بي آي)، تحذيراً واسعاً بشأنِ الألعابِ المتّصلةِ بالإنترنت، ونصحَ الآباءَ والأمهات بالانتباهِ لكيفيّة اتّصالِ اللعبة بالشبكةِ العنكبوتيّة، وأوضحَ لهم أنّه إذا كانت لعبة تتصلُ لاسلكياً عن طريق "البلوتوث"، فإنّه يجب أنْ تتطلّبَ إدخال كلمةٍ مرورٍ فريدة من نوعها، للتأكّدِ من إحداثِ اتّصالٍ آمن.

كما نوّه الـ(إف بي آي) مخاطباً الأهالي، أنّه يجب على الألعاب المتّصلة بالإنترنت أنْ تتلقّى تحديثات من شركاتِها المصنِّعة، كي يبقوا على اطّلاعٍ بكلِّ ما هو جديد بشأنِها، وفي حال كانت هذه الألعابُ قادرةً على تخزينِ البيانات، فيجبُ على الآباءِ أنْ يتحقّقوا من مكانِ تخزينها، ومن حمايةِ الشَّركات لخصوصيّتها.

ويستخدمُ ما يقرب من 8.4 مليون شخصٍ من كافّة أنحاءِ العالم، الآن، ألعاباً متّصلةً بالإنترنت، وفقاً لتقديراتِ شركة "جارتنر" للبحوث، مع زيادةٍ في الاستخدامِ بنسبة 31 في المئة عن العامِ الماضي 2016.

فمنَ الضروريّ على الأهل أن يكونوا على علمٍ تامٍّ بما سيقدّمونَهُ لأطفالهم كهدايا هذه الأيام، فالعديد من المنتجات المطروحة في موسمِ العطلات والأعياد، لم تتّخذ خطوات أساسيّة لضمانِ أمن اتّصالاتها.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 5
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
 كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟