الخميس 14 كانون الأول 2017م , الساعة 05:20 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



ممثّل حماس في لُبنان لـ"آسيا": التنازلُ عن القدس وحقّ العودة عدوانٌ على فلسطينَ وشعبها

خاص آسيا _ يوسف الصايغ

2017.12.06 08:10
Facebook Share
طباعة

 أشارَ ممثّل حركة حماس في لُبنان علي بركة في تصريحٍ لوكالةِ أنباء آسيا إلى أنّه "في حال قرَّر الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس، تمهيداً للاعتراف بها عاصمةً للكيان الإسرائيليّ، فإنّه سيكون أمراً خطيراً جداً، وعدواناً على الشعب الفلسطيني وعلى الأمّتين العربيّة والإسلاميّة، لأنَّ القدسَ لا تعني الفلسطينيين وحدهم بل تضمّ مقدّساتٍ إسلاميّة ومسيحيّة، واعتراف الإدارة الأميركيّة بها عاصمةً للكيان الصهيونيّ سيشكّل تراجعاً واضحاً ومخالفةً للقانون الدوليّ، الذي يَعتبرُ أنَّ شرقَ القدسِ هو أرضٌ محتلّةٌ منذ عام 1967، وموقف الإدارة الأميركيّة في حال تُرجِمَ على أرض الواقع سيشكّل انحيازاً واضحاً للكيان الصهيونيّ، وسيكون هناك ردٌّ غاضبٌ من أبناء الأمّتين العربيّة والإسلاميّة".

وعلى صعيد الحديث عن طرحٍ سعوديٍّ يقضي بجعل مدينة أبو ديس عاصمةً للدولة الفلسطينيّة كبديلٍ عن مدينة القدس، يُؤكّدُ بركة رفض أيّ طرحٍ بديلٍ عن القدس عاصمةً للدولةِ الفلسطينيّة، ويُضيف: "نحن نتمسّك بالقدس عاصمةً للدولةِ الفلسطينيّة المستقلّة، وأيّ مشروعٍ يستهدف استبدال القدس أو شطب حقّ العودة هو استهدافٌ للقضيّة الفلسطينيّة بغضِّ النظر عن الجهة التي تطرحه، ونحن نعتبرُ أنَّ التنازلَ عن القدس وحقّ العودة هو عدوانٌ على الشعب الفلسطينيّ؛ لأنَّ القدسَ أرضٌ مباركةٌ ومقدّسةٌ، فهي أُولى القبلتين، وثاني الحرمين، وما يُحكَى عن خطّةٍ أميركيّةٍ سيتمُّ طرحها تقضي بالاعتراف بالقدس عاصمةً موحّدةً للكيان الصهيوني، وتشطب حقّ العودة وتُبقِي المستوطنات في الضفّة الغربيّة، هو مشروعٌ لتدمير القضيّة الفلسطينيّة وشطبها إرضاءً لحكومة نتنياهو اليمينيّة الإرهابيّة".

إقرأ أيضاً:
الشيخ دقماق لـ"آسيا": هكذا تستطيع السعودية مواجهة المشروع الإيرانيّ

من جهةٍ ثانية، وإذ يدعو بركة إلى وحدة الموقف الفلسطينيّ، وإلى موقفٍ موحّدٍ للشعبين العربيّ والإسلاميّ لمواجهة الخطر القادم على القضيّة الفلسطينيّة، فيشيرُ إلى أنَّ المصالحةَ الفلسطينيّة الفلسطينيّة هي مصلحةٌ وضرورةٌ وطنيّة، والأصل أنْ يكونَ الشعبُ الفلسطينيُّ موحّداً في مواجهة هذه المشاريع والصفقات الأميركيّة أو غيرها من المؤامرات التي تستهدفُ القضيّة الفلسطينيّة، فالمصالحةُ تخدم الوحدة الوطنيّة، ومن خلالها نستطيع أنْ نضعَ إستراتيجيّة موحّدة لمواجهة الاحتلال ومشاريع تصفية القضيّة الفلسطينيّة".

وعلى صعيدِ وضع المخيّمات في لُبنان خصوصاً مخيّم عين الحلوة في ضوء التطوّرات الأخيرة، وفرار بعض المطلوبين إلى خارج المخيّم في محاولةٍ لسحب فتيل التوتّر، يُشيُر ممثّل حماس في لُبنان إلى أنَّ الفصائلَ الوطنيّة والإسلاميّة، شكّلت لجنة مصغّرة لمتابعة هذا الملف، وهي تنسقٌ مع الدولة اللبنانيّة لحلِّ قضايا المطلوبين وتسوية أوضاعهم، ونحن نعبّرُ عن ارتياحنا للأنباء التي تتحدّث عن خروجِ أو فرارِ عددٍ من المطلوبين إلى خارج المخيّم، وهذا تطوّرٌ إيجابيّ لصالح الأمن والاستقرار، لأنّنا نعتبرُ أنَّ أمنَ مخيّم عين الحلوة وباقي المخيّمات من أمن لبنان، وعليه نعتبرُ خروج المطلوبين من عين الحلوة يبشّر بالخير، ويؤكّد على أنَّ المخيّمات باتت أماكن آمنة، ونحن نرفض استخدام المخيّمات من قبل أيِّ جهةٍ محلّيةٍ أو خارجيّةٍ لضرب الأمن في لبنان، وحركة حماس تعتبرُ أنَّ استقرار لبنان هو مصلحةٌ وقوّةٌ للقضيّة الفلسطينيّة، فنحن بحاجةٍ للبنان المُعافى والموحّد، من أجلِ قضيّة القدس وحقّ العودة".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 3
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: مسيرة حاشدة في بيروت تضامناً مع القدس بالصور: شبكة دولية لتزوير العملات وتهريبها بقبضة الأمن بالصور: هكذا تضامن مخيم البداوي مع القدس بالصور: حادث سير مروّع في بعلبك بالصور: "حزامٌ ناسفٌ" في طرابلس  بالصور- Black Friday "يخنق" اللبنانيين على الطرقات بالصور: أبراج مراقبة على الحدود اللبنانية السورية بالصور: إخمادُ حريقٍ بمنزلٍ مهجورٍ في المعاملتين بالصور: فنان بريطاني يعتذر للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور خامنئي لبوتين: صمودنا أمام الإرهابيين له نتائج مهمة