الخميس 21 آذار 2019م , الساعة 08:06 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



المرحلةُ الثانية من "الانتخابات الفيدراليّة" شمال سورية: بين الرفضِ وسياسة الأمر الواقع

خاص_ مراسل وكالة أنباء آسيا

2017.12.02 03:31
Facebook Share
طباعة

 أجرت الإدارة الذاتيّة الكرديّة المرحلة الثانية من الانتخابات الخاصّة بـ "فيدراليّة روجا افا" أو شمال سورية، وسط مقاطعةٍ شعبيّةٍ واسعةٍ، في وقتٍ أعلنت فيه الولايات المتّحدة الامريكيّة تقليص وجودها العسكريّ في الرقة بسحب نحو 400 جندي .

الإدارة الذاتيّة الكردية أجرت المرحلة الثانية من الانتخابات غير آبهةٍ بالرفض الرسميّ والشعبيّ الملحوظ لهذه الانتخابات، سيّما وأنّها أيضاً تُقاطع من قبل أطراف قوميّة كرديّة خاصة تنضوي في المجلس الوطنيّ الكرديّ المقرّب من تركيا، إذ تعتبرها باطلة، كونها تمثّل طرفاً واحداً هو حزب الاتّحاد الديمقراطيّ.

واقتصر التنافس على قائمتين: الأُولى "قائمة الأُمّة الديمقراطية "بقيادة حزب الاتّحاد الديمقراطيّ، والثانية "قائمة التحالف الوطني الكرديّ"، ويضمّ الأحزاب التي انسحبت من المجلس الوطنيّ الكرديّ المُعارِض وبعض الأحزاب التي تشكّلت مؤخّراً دون أيّ قواعد شعبيّة لها والموالية له وتعتبرُ باحةً خلفيّةً لــ(pyd).

وقال الحقوقيّ "عبد الرحمن - س" من أهالي مدينة الحسكة لآسيا: "الانتخاباتُ باطلةٌ شرعاً وقانوناً وهي تثير السخرية، وبالعرف الدوليّ تعتبر اغتصاب سلطة، والقانون السوريّ يُجرّم هذا العمل" مُضيفاً "ألم يأخذوا العبرة من تجربة شمال العراق التي سبقت تجربة الحالمين في سورية بعشرات السنين؟".

وأشارَ عددٌ من أهالي المنطقة إلى أن "حزب الاتّحاد الديمقراطيّ ومن خلال سلطته على المناطق أجبر الأهالي على الانتخاب مُهدِّداً بقطع الخدمات عنهم رغم أنَّ الغالبيّة من أهالي المنطقة ترفض هذه الإجراءات".

وقال عضو المكتب السياسيّ والمتحدّث الرسميّ باسم التجمّع الوطنيّ لقِوى الثورة والمُعارضة بالحسكة مضر الأسعد في تصريح خاصٍّ لوكالة أنباء آسيا: "نرفض رفضاً قاطعاً هذه الإجراءات التي تقوم بها الإدارة الذاتيّة الكرديّة لأنّها بصراحة لا تمثّل أبناء محافظة الحسكة ذات الأكثريّة العربيّة 75%".

معتبراً أنَّ "كلّ الإجراءات أُحاديّة الجانب من قِبَلِ الإدارة الذاتيّة الكرديّة تهدف إلى تجزئة سورية وإلى تعزيز التفرقة الطائفيّة والقوميّة والعشائريّة والاثنيّة".

وأضاف "إنَّ فرض الانتخابات بقوّة السلاح هي طريقةٌ إرهابيّةٌ لن تُقدّم لهم أيّ شيء بسبب الرفض العام لها من كلّ الشعب السوريّ وليس من أبناء محافظة الحسكة فحسب".

من جانبه قال مستشار الرئاسة المشتركة لحزب الاتّحاد الديمقراطي "سيهانوك ديبو" في تصريحٍ خاصٍّ لوكالة أنباء آسيا: "من يرفض الانتخابات فإنّه يخشى أنْ يدير أبناء شمال سورية أنفسهم بنفسهم ويمارس حقوقهم المدنيّة في العمليّة الانتخابيّة. لأوّل مرّة يرى مكوّنات شمال سورية و"روج آفا" عمليّة انتخابيّة حقيقيّة".

وأضافَ أنَّ "من يرفض يبحث عن حُجج؛ أمّا حجّة بأن طرفاً وحيداً يمثّل هذه الانتخابات فإنّما يعتبر ذلك تضليلاً ولا أساس له من الصحّة سبع قوائم تمَّت من خلالها العمليّة الانتخابيّة. حوالي 25 حزباً سياسيّاً يمثّلون الكرد والعرب والمكوّنات القوميّة والدينيّة الأخرى، علاوة على مراقبين محلّيّين وإقليميّين وعالميّين. هل رأى السوريّ أنَّ مراقباً واحداً كان بإمكانه أن يرى أو يراقب انتخابات ما قبل 2011؛ بالطبع في حال تمّ تسميتها بالانتخابات.

وتقول الإدارة الذاتيّة التي يُهمين عليها حزب الاتّحاد الديمقراطيّ (حزب كرديّ) إنَّ ما يُقارِب المليون شخصٍ شاركوا في الانتخابات، فيما يُشكّك الرافضون بهذا العدد.


Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 3 + 9
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المراقب مع محمود عبد اللطيف المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس