الأحد 19 تشرين الثاني 2017م , الساعة 07:55 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



الدكتور زودة لـ آسيا: التهابُ الكَبِد A .. أعراضهُ وطُرقُ عِلاجِه

خاص _ آسيا

2017.11.12 05:47
Facebook Share
طباعة

 أكّدَ الاستشاريّ بالغددِ الصُّم والسّكري الطبيب زياد زودة أنَّ "التهابَ الكَبِد الڤيروسيّ Viral Hepatitis هو أحدُ الأمراضِ المُعديةِ التي تُسبِّبها الڤيروسات وتُسبِّب الضَّرَر لخلايا الكَبِد، وقد يكونُ الضَّررُ الناتجُ مُؤقتاً أو دائماً".

وأوضحَ الدكتور زودة في تصريحٍ خاصٍّ لـ وكالة أنباء آسيا، أنَّ التهابَ الكَبِد الڤيروسيّ هو نشوءُ حالةٍ التهابيّةٍ في نسيجِ الكَبِد نتيجةً لعَدوى ڤيروسيّة، مُضيفاً أنَّ هناكَ خمسةَ أنواعٍ من التهابِ الكَبِدِ الڤيروسيّ نتيجةً الڤيروسِ المُسبِّبِ للمرض(A . B . C . D . E) .

وأضافَ الطبيبُ زودة أنَّ "ڤيروس التهاب الكَبِد يُهاجمُ خلايا الكَبِد البشريّ فقط، ولا تَنشطُ العَدوى بداخلِ كلِّ شخصٍ تعرّضَ للڤيروس، إذ يُوجَدُ 20 % من المُتعرّضينَ للڤيروس تكونُ أجسامهم قادرةً على إزالةِ الڤيروس مِنها من دونِ أيّ مُضاعفاتٍ على المدى البعيد، أمّا الـ 80 % الباقين فهُم في خطرٍ بسببِ نَشاطِ الڤيروس المُتقدِّمِ وتدميرهِ لخلايا الكَّبِد".

وذكرَ الدكتور زودة أنَّ "أكثرَ الأعراضِ مُصادفةً هي اليرقان Jaundice) اصفرار الجلد) ولا سيّما لدى الأطفال، مُوضِّحاً "يكونُ الالتهابُ عادةً لديهم أقلُّ حِدَّة، لكنّهُ قد يُولِّدُ فيما بعد تليّفٌ كَبديّ وتلفٌ بأنسجةِ الكَبِد أو حتّى الفَشل الكَبديّ مُؤدّياً لمضاعفاتٍ خَطِرةٍ، فقد يُصابُ المريضُ بالنزيفِ المُتكرِّر نظراً لقلّةِ إفرازِ الكَبِد لعواملِ التخثّر".

وعن التهابِ الكَبِد A ، قالَ الطبيبُ زودة "ڤيروس التهاب الكَبِد الوَبائيّ A شديدُ العَدوَى ولكنّهُ نادراً ما يكونُ مُمِيتاً، وتَكثُرُ العَدوَى بين الأطفالِ وفي التّجمّعاتِ السّكّانيّة الكبيرةِ والفقيرةِ وأثناءَ السَّفرِ إلى بُلدانٍ ينتشرُ فيها"، مُبيّناً أنَّ "الڤيروس يتواجدُ في بُرازِ الأشخاصِ المُصابينَ وتنتشرُ العَدوَى من شخصٍ إلى آخر عن طريقِ الطعامِ والشّرابِ المُلوّثَين بهذا الڤيروس من شخصٍ مُصابٍ به، كَما تنتقلُ العَدوى عن طريقِ تناولِ غذاءٍ غير مَطهوٍّ كبعضِ الأطعمةِ التي تُؤكَل نيّئةً مِثلَ ثِمارِ البحرِ كالمحّار، أو الخُضارِ والفواكه التي تُغسَلُ بماءٍ مُلوّث".

وحولَ أعراضِ المرضِ قالَ الدكتور زودة "الأعراضُ الأُولى للمرضِ تُشابِهُ أعراضَ الإنفلونزا، وبعضُ المَرضى وخاصّةً الأطفال قد لا تبدو عليهِم أيّةُ أعراضٍ على الإطلاق، تظهرُ الأعراضُ عادةً خِلالَ 2-6 أسابيعٍ من التعرّضِ للڤيروس"، مُوضِّحاً أنّها تشملُ "التَّعبَ والإرهاقَ والحمّى وآلامَ البطنِ والجسمِ وتلوّنِ البولِ باللّونِ الغامِقِ كالشّاي، وتحوّل لون البُراز إلى فاتح واليرقان (اصفرارُ الجلد وبياضُ العين) والإسهالُ والإقياءات وفِقدانِ الشَّهيّةِ للطعامِ بالإضافِة لفُقدانِ الوزنِ والحَكَّةِ والاكتئاب"، لافتاً إلى أنَّ "أهمّ أعراضِ التهابِ الكَبِدِ الڤيروسيّ A الجفافُ الشديدُ نتيجةَ الإقياءاتِ المُتكرِّرةِ وتشوّشٍ في التفكيرِ والنُّعاسِ الشّديد".

وتابعَ الطبيبُ الاستشاريّ "تزدادُ فُرصُ العَدوى في أغلبِ البُلدانِ النّاميةِ في فترةِ الطفولةِ غير مَصحوبةٍ بأعراضٍ أو بتوعُّكٍ خفيف، ويبدأُ المرضُ عند البالغينَ عادةً بصورةٍ مُفاجِئةٍ مَصحوباً بحمّى ووعكةٍ وفَقدانِ شهيّةٍ وغثيانٍ وألمٍ بالبطن، يتبعهُ بعدَ أيّامٍ قليلةٍ يرقان، وتختلفُ شدّةُ الأعراضِ السريريّةِ من مرضٍ بسيطٍ يستمرُّ أسبوعاً أو أسبوعَينِ إلى مرضٍ وَخيمٍ يستمرُّ لأشهرٍ عدّة، وتزدادُ الوخامةُ بصفةٍ عامّةٍ مع تقدّم السّنّ، ولكنَ الشِّفاءَ الكامل من دونِ أيِّ عقابيل هو القاعدة"، مُنوّهاً "تمتدُّ فترةُ حضانةِ المرضِ ما بين 15 إلى 50 يوماً" .

وأشارَ الدكتور زودة إلى أنّهُ "غالباً ما تَمنحُ الإصابةُ بالتهابِ الكبدِ الڤيروسيّ A مناعةً مدى الحياة"، مُضيفاً "خلالَ الالتهابِ ترتفعُ نسبةُ الإنزيماتِ الكَبديّةِ في الدم SGPT - SGOT -GGT وذلكَ نتيجةَ تدميرِ خلايا الكَبِدِ المُصابةِ مِن قِبَلِ الخَلايا المناعيَة، ويقومُ التحليلُ المِخبريّ بالكشفِ عن وجودِ الأجسامِ المُضادّة (غلوبينات IgM - IgG) لڤيروسِ التهابِ الكبدِ A في الدّم".

وعن اللّقاحِ الخاصِّ بالتهابِ الكَبدِ الوَبائيّ A ، قالَ الطبيبُ زودة "يتوفرُ لُقاحٌ واقٍ من التهابِ الكَبدِ الوبائيّ A ويُعطَى على شكلِ حقنتَين في الجزءِ العلويّ من السَّاعدِ في العَضل، الجرعةُ الأولى تمنحُ مناعةً لمدّةِ 2-4 أسابيعٍ، وتُعطَى الجرعةُ الثّانية من بعدِ 4-6 أشهرٍ من الجرعةِ الأولى وتَمنحُ مناعةً تصلُ إلى 20 عاماً ". 

وحولَ طُرقِ العِلاجِ من المَرضِ لفتَ الدكتور زودة إلى أنّهُ "لا يوجدُ عِلاجٌ مُحدَّدٌ لالتهابِ الكَبدِ الوَبائيّ A، وعادةً ما تنحسرُ الأعراضُ من تلقاءِ نفسِها خلال 15-30 يوماً من ظهورِ الأعراض، مُبيّناً أنّهُ " من الواجبِ على المَرضى الابتعادُ عن الأغذيةِ كثيرةِ الدهونِ والكُحولِ والإكِثارِ من الأغذيةِ المُفيدةِ والسّوائل".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 6 + 5
 
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: أبراج مراقبة على الحدود اللبنانية السورية بالصور: إخمادُ حريقٍ بمنزلٍ مهجورٍ في المعاملتين بالصور: فنان بريطاني يعتذر للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور خامنئي لبوتين: صمودنا أمام الإرهابيين له نتائج مهمة  بالصور: نجاة “أبو صالح طحان” من محاولة اغتيال بريف حلب بالصور.. فتح طرقات وإنقاذ مواطنين في لبنان بالصور: عندما يغدو البيتُ الدمشقيّ متحفاً للتراث بالصور: المياه تجتاح المراكز التّجارية في لبنان بالصور.. "شاروق بحري" قبالة شاطئ صيدا بالصور: اعتصام لـ سائقي الشاحنات في جزين